شبكة دولية لبيع لاجئات إفريقيات بـ 5 ملايين للرأس

شبكة دولية لبيع لاجئات إفريقيات بـ 5 ملايين للرأس

أفراد الشبكة كانوا يركزون على استغلال الفتيات القاصرات
الشبكة تنشط على محور أدرار مالي يقودها جزائريون

تمكنت مصالح الدرك الوطني من تفكيك شبكة دولية تنشط في المتاجرة غير الشرعية باللاجئات الماليات القصر، على محور أدرار مالي، أين يقوم أفراد الشبكة باستغلال اللاجئات القصر وإغرائهن بالأموال مقابل استغلالهن للعمل كخادمات في بيوت تجار ورجال أعمال بمختلف ولايات الوطن.

وحسب المعلومات التي تحوزها «النهار» نقلا عن مصادر على صلة بالملف الذي لا يزال قيد التحقيق، فإن أفراد العصابة التي تنشط على محور الحدود الجزائرية المالية، تستغل اللاجئات الماليات وعلى وجه الخصوص القاصرات منهن، فور دخولهم الحدود الجزائرية، أين يتم إغراؤهن بالأموال وإيهامهن بإيجاد مناصب عمل مريحة لهن في مختلف الولايات بالشمال.

وحسب مراجع «النهار» فإن أفراد الشبكة كانوا يتلقون مبالغ مالية تتراوح  مابين 30 و50 ألف دينار جزائري من قبل العائلات الجزائرية ورجال الأعمال الذين يطلبون خادمات.

وتضيف ذات المصادر أن اللاجئات يتم استغلالهن في أعمال منزلية شاقة ويتم توظيفهن لقاء بمبالغ مالية زهيدة وغالبا ما لا يتم دفع رواتبهن الشهرية ويتعرضن لسوء المعاملة من طرف من يوظفونهن.

وحسب المعلومات التي تحوزها النهار فإن مصالح الدرك لا تزال تتبع خيوط هذه الشبكة لكشف باقي عناصرها قبل تحويل الموقوفين على العدالة، بعد الانتهاء من التحقيق في القضية.


التعليقات (2)

  • اقصي اقصي العقوبة لمن حولو الجزائر محشر للافارقة

  • عبد الله

    لو وجد هؤلاء كيف يبيعون آباؤهم وامهاتهم افعلوا ذالك
    فكيف بالقاصرات
    ولكن اللوم كل اللوم على الذين يشترونهم

أخبار الجزائر

حديث الشبكة