شبكة مختصة في ترويج الكوكايين بتيبازة أمام العدالة قريبا

شبكة مختصة في ترويج الكوكايين بتيبازة أمام العدالة قريبا

تفتح محكمة

 الجنايات بمجلس قضاء العاصمة خلال الأيام المقبلة، ملف المتورطين ضمن شبكة مختصة بالمتاجرة في المخدرات الصلبة من نوع الكوكايين، تنشط بين محور الحراش وباش جراح بالعاصمة وصولا إلى تيبازة.

وحسب ما أكدته بعض المصادر القضائية، فإن مصالح الأمن بشاطيء العقيد عباس تمكنت من تفتيش منزل المتهم الرئيسي الساكن بحي”جنان مبروك” بباش جراح وتم العثور على كمية معتبرة من المخدرات  قدرت بـ19 كلغ و89 غرام من نوع الكوكايين، أين تمت على إثرها التحقيقات التي مكنت من إيقاف المتهمين وإحالتهم على محكمة الجنايات.

وقد انكشفت خيوط القضية عندما وردت معلومات لدى مصالح فرقة البحث للشرطة القضائية حول قيام مجموعة منظمة من المتاجرة بالمخدرات من نوع “الكوكايين” على محور تيبازة والعاصمة عن طريق البحر، وبعد عملية البحث والتحري لذات المصالح تمكنت من إلقاء القبض على المتهم المدعو “أ.ل” الذي يقطن بحي جنان المبروك بباش جراح، حيث عثرت ذات المصالح بحوزته على 17 قالبا من المسحوق الأبيض وزنه 19 كلغ و89 غراما، وبعد إخضاع هذه الكمية لمخبر التحليل من قبل مصالح الشرطة العلمية تبين أنها مادة الكوكايين.

وصرح المتهم في هذا الشأن بأنه تسلم هذه الكمية أواخر شهر مارس 2007 من عند صهره المدعو “ب.م” المكنى “محمود” من مقر إقامته بولاية تيبازة، وقام بنقلها وإخفائها بمنزله الكائن بحي “جنان مبروك”، لأن صهره تمكن من تسريب الكمية.

وقام بذلك بعدما ذهب لإحضار زوجته التي كانت في منزل أهلها، مستعملا سيارة أجرة بدون رخصة، مضيفا أن هذه المخدرات علقت بشباك الصيد عندما خرج “محمود” رفقة والده للصيد، وأنه قرر الاحتفاظ بالمخدرات دون علم والده.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة