شبيبة بجاية تراهن على النتيجة بالحراش لمواصلة مراقبة السباق

تصر شبيبة بجاية على عدم التفريط في نتيجة ايجابية، اليوم، بملعب أول نوفمبر بالحراش، لتأكيد سلسلة النتائج

 

الايجابية المسجلة في آخر ثلاث جولات بعد حصده لثلاث انتصارات متتالية، حيث يبقى الرهان على الأقل العودة بتعادل إلى الديار التي تبقى جد ضرورية لمواصلة السباق نحو الريادة على الرغم من أن اللقب لا يعد هدف أساسي لتشكيلة أبناء “يما ڤورايا” 

-ومثلما سبق وأن أوردناه- في عددنا السابق فان التشكيلة ستدخل المباراة دون خدمات المدافع المحوري، إبراهيم زافور، بفعل العقوبة الا لية المسلطة عليه بعد تلقيه للبطاقة الحمراء خلال اللقاء السابق أمام اتحاد البليدة، وهو الغياب الذي سيضطر المدرب الفرنسي للشبيبة، جون ايف شاي، إلى إحداث تغييرات على مستوى محور الدفاع وذلك بإشراك المدافع المحوري بوشتة أو مهية لتعويض غياب زافور المعاقب، بمقابل ذلك ستستفيد التشكيلة البجاوية من عودة قلب هجومها بولمدايس بعد استنفاذه للعقوبة التي حالت دون مشاركته في اللقاء السابق أمام اتحاد البليدة، وهي العودة التي من شأنها أن تعطي الاضافة للفريق خاصة على مستوى القاطرة الأمامية في هذا اللقاء الذي ستراهن فيه التشكيلة على إمكانياته وخبرته في الهجمات المعاكسة التي ستكون سلاح شاي في هذا اللقاء لاختراق حصانة دفاع الاتحاد، كما يأتي رهان الشبيبة على تحقيق نتيجة ايجابية بالحراش قبيل الخرجة الافريقية الأولى لأبناء يما ڤورايا في إطار منافسة كأس الكونفدرالية الافريقية (الكاف)، حيث ستتنقل التشكيلة هذا الا ربعاء إلى العاصمة السينغالية داكار، حيث سيكون لتحقيق نتيجة ايجابية من ملعب أول نوفمبر بالحراش الوقع الايجابي على معنويات رفقاء بولمدايس.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة