شحاتة الجزائريون متوترون لأن الأمور عادت إلى نقطة البداية

شحاتة الجزائريون متوترون لأن الأمور عادت إلى نقطة البداية

أجرت جريدة الجمهورية

المصرية حوارا مطولا مع مدرب المنتخب حسن شحاتة مباشرة بعد نزوله من الطائرة في مطار القاهرة قادما من مدينة أسوان التي أجرى فيها المنتخب المصري معسكره المغلق وانتهى بالفوز وديا على المنتخب التنزاني بخماسية، وقد تحدث المدرب المصري على عدة أمور تخص المعسكر ومباراة الجزائر.

وصف الناخب المصري المعسكر المغلق في مدينة أسوان بالناجح وأكد أنه حقق خلاله كل ما كان يتطلع إليه رفقة بقية الطاقم الفني، وعبر شحاتة عن سعادته الكبيرة بعودة عماد متعب لزيارة الشباك واعتبر ذلك مكسبا كبيرا، وأضاف أنه مطمئن على المنتخب قبل أسبوع من لقاء الجزائر وأن عملا كبيرا في انتظاره في الأيام المقبلة خاصة وأن مسئولية كبيرة على عاتقه ويتوقف عليها حلم 80 مليون مصري.

وأضاف “الجزائريون هم أول من بدؤوا بالحملة الإعلامية ونحن واعون تماما لمخططاتهم ولن ينجحوا فيها لأنهم حاولوا من قبل عندما احتفلوا مبكرا بالتأهل للمونديال ولكن اكتشفوا في النهاية أن الأمور عادت إلى نقطة البداية بعد فوزنا علي زامبيا، واعتقد أن ذلك هو سبب توترهم وحملتهم للتأثير على جماهيرنا ولاعبينا.” وعن موقعة القاهرة يوم 14 نوفمبر قال شحاتة “سيكون بإذن الله يوم المصريين لأن ثقتي في اللاعبين كبيرة في أنهم سيكونون على مستوى المسئولية.. أما الجانب الفني والخططي فكما قلت سنتركه للملعب وكل ما أريد أن أقوله وأُطمئن الجماهير عليه هو أننا درسنا الفريق الجزائري جيدا وسنضع له الحلول والبدائل التي تمكننا من تحقيق الفوز عليه والتأهل المباشر من المباراة القادمة دون اللجوء للمباراة الفاصلة”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة