شحاتة واصل استفزازه ويؤكد على تحالف جزائري زامبي ضد مصر

شحاتة واصل استفزازه ويؤكد على تحالف جزائري   زامبي ضد مصر

يبدو أن المدير الفني

للمنتخب المصري حسن شحاتة يصرّ على استفزاز الجزائر من دون أي مبرر، وهو ما اتضح جليا في تصريحاته الأخيرة في مختلف وسائل الإعلام المصرية، وأبرزها ما جاء في تصريحه، والذي نقلته يومية “الجمهورية” المصرية أمس، والذي سبق لنا وأن أشرنا إليها، دون أي مبرر يذكر، على اعتبار أن تصريحاته تستهدف شخص المدرب الوطني رابح سعدان على الرغم من أن هذا الأخير لم يصرح بأي تصريح في حق المنتخب المصري الشقيق حتى قبل لقاء زامبيا الأخير وبعده، أين رفض “الشيخ” سعدان الإشارة لا من قريب ولا من بعيد إلى منتخب “الفراعنة” بالرغم من أغلب الأسئلة كانت تصب حول هذا الموضوع.  

وفي آخر “خزعبلات” المدرب المصري حسن شحاتة، لم يتوان هذا الأخير في الجهر بآخر ما جادت به مخيلته، من خلال التأكيد على أن هناك تحالف جزائري   زامبي متمثل في شخصي المدرب الوطني رابح سعدان والمدرب الفرنسي للمنتخب الزامبي هيرفي رونار للنيل من عزيمة منتخب “الساجدين” في اقتطاع تأشيرة التأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010، والذي اشتدت فيه المنافسة في الآونة الأخيرة من خلال ما وصفها بتصريحات المجاملة بين المدربين، واعدا بأن يكون الرد فوق أرضية الميدان، في حين أن المدرب الوطني رابح سعدان ومثلما سبق وأن أوردناه آنفا، لم يدل بأي تصريح  مؤخرا جامل فيه المنتخب الزامبي أو أشار ولو من بعيد إلى المنتخب المصري، بل بالعكس تماما من ذلك فإن “الشيخ” سعدان لم يتوان في التأكيد على أن تأشيرة التأهل إلى المونديال مازالت لم تحسم بعد على الرغم من تقدم “محاربي الصحراء” في الترتيب وتواجدهم في الريادة على بعد 3 نقاط فقط من المنتخب المصري، في حين أن المدرب الفرنسي للمنتخب الزامبي هيرفي رونار أكد أن فريقه بأمس الحاجة إلى الفوز بالنقاط الثلاث لحسم تأشيرة التأهل إلى المونديال وليس المهم الإطاحة بالمنتخب المصري. الشيء الأكيد أن المسؤول الأول على العارضة الفنية للمنتخب المصري حسن شحاتة قد بدأ يفقد دبلوماسيته المعهودة بعد اقتناعه أن حظوظ منتخبه في الصعود إلى المونديال قد أضحت جد صعبة وفي مصلحة المنتخب الوطني الجزائري، خاصة وأن “الفراعنة” سيكونون على موعد مع اختبار ناري وجدّ صعب أمام التماسيح الزامبية بملعب هذا الأخير يوم 10 أكتوبر الداخل.

ونائب رئيس الاتحاد الرواندى واثق من الفوز على الجزائر

أكد كاير أنقا، نائب رئيس الاتحاد الرواندى لكرة القدم، ثقته فى تحقيق منتخب بلاده نتيجة إيجابية أمام الجزائر على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة يوم 11 أكتوبر المقبل للحفاظ على حظوظه للتأهل إلى كأس أمم أفريقيا قبل استقبال منتخب زامبيا فى آخر جولة من التصفيات.

وقال أنقا فى تصريح لموقع “غول” العالمى “نملك منتخبا قويا، ويجب علينا أن نؤمن بإمكاناتنا إذا أردنا العودة بنتيجة إيجابية من الجزائر ونحن على دراية بأننا بحاجة للفوز بالبليدة لنعزز حظوظنا أكثر فى التأهل لكأس أمم أفريقيا بأنغولا 2010“.

وأضاف نائب رئيس الاتحاد الرواندى، أنه رغم تذيل منتخب بلاده المجموعة الثالثة بنقطة وحيدة، إلا أنه على مدرب فريقه ألّا يفقد الأمل لأنه ما زال هناك 6 نقاط فى الملعب، خاصة أن عددا كبيرا من عناصر الفريق الذين غابوا عنه أمام مصر فى الجولة السابقة سيعودون أمام الجزائر وتحتل الجزائر قمة المجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط بفارق ثلاث نقاط عن منتخب مصر الوصيف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة