شحاتة يبحث عن مباريات الخضر، ويطالب بتقرير عن الأجواء في الجزائر

شحاتة يبحث عن مباريات الخضر، ويطالب بتقرير عن الأجواء في الجزائر

طالب حسن

شحاته مدرب المنتخب المصري لكرة القدم سفارة بلاده في الجزائر بايفاده بتقرير مفصل عن الأجواء المرتقبة قبل مواجهة الخضر يوم 7 جوان القادم، لسحاب الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 التي ستقام في جنوب إفريقيا .

وذكرت صحيفة المصري اليوم في عددها الصادر أمس، أن حسن شحاتة طلب  تقريراً مفصلاً من السفارة المصرية بالجزائر حول الأجواء المتوقعة قبل المباراة، ليستعين به إلى جانب تقرير أحمد سليمان، مدرب حراس المرمى. وعلاء عبد الصادق، مسؤول العلاقات العامة، واللذين أتما مهمة حجز فنادق الإقامة وملاعب التدريب.

وحسب ذات المصدر، فإن المسؤول الأول على الجهاز الفني للمنتخب المصري شرع في البحث عن مباريات المنتخب الجزائري فى الفترة الأخيرة لدراستها، من أجل الوقوف على مستوى الخضر والتحضير  مبكراً للمواجهة التي ستقام بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، والتي أسالت الحبر الكثير، لأنها مباراة  غير عادية بالنسبة للمنتخبين بالنظر للحساسية الموجودة بين الكرة الجزائرية والمصرية  .

وما يزيد من أهمية اللقاء، هي البداية المتعثرة لمنتخب الفراعنة الذي ضيع نقطتين فوق أرضه، في الوقت الذي عاد فيه المنتخب الجزائري بتعادل من رواندا أثار الكثير من الجدل بين مهلل ومنتقد على اعتبار أن الخضر كان بإمكانهم العودة بكامل الزاد من كيغالي.

إلى ذلك، لا تزال الهزات الارتدادية متواصلة داخل المنتخب المصري بعد نتيجة زامبيا التي كشفت النقاب عن الكثير من الأسرار الداخلية لمنتخب الفراعنة، والتي يبقى أخطرها الاتهامات التي وجهت للثنائي ميدو وعمرو زكي بضرب استقرار المنتخب.

وذكرت مصادر إعلامية مصرية أن حسن شحاته يترقب نتائج التحقيق فيما تردد عن سهر كل من  ميدو وزيدان وعمرو زكى ومحمد شوقى حتى الصباح فى أماكن مختلفة عقب مباراة المنتخب مع زامبيا، لبدء حركة التطهير بالفريق قبل التربص المقبل المقرر يوم 25 ماي الداخل، والذي يسبق مباراة عمان الودية.

ورغم تكتم حسن شحاتة على أسماء اللاعبين المنتظر استبعادهم، إلا أن  الثلاثى أحمد حسام، محمد شوقى ومحمد زيدان الأقرب للاستبعاد، خصوصاً أن مسؤولين بالاتحاد المصري يرون أن تواجد ميدو سيكون سبباً فى المشاكل، وأن غيابه عن تشكيل الفريق فى بطولة الأمم الأفريقية الأخيرة كان دافعاً للاستقرار.

وحسب ذات المصادر، فإن شحاته لا يفكر فى ضم لاعبين جدد لأول مرة  قبل مباراة الجزائر باستثناء صبرى رحيل لاعب الزمالك، حيث يفضل الاعتماد على من سبق له الانضمام من اللاعبين، ويعد شريف عبد الفضيل، لاعب الإسماعيلى، أبرز المرشحين للانضمام إلى الدفاع، بجانب أحمد سعيد “أوكا” لاعب حرس الحدود.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة