شخصان يستدرجان صاحب سيارة سيري 04″ ويقومان بسرقته

نجا شيخ في

العقد السادس من عمره نهاية الأسبوع الماضي من محاولة اغتيال حقيقية، وهذا من طرف مجرمين اثنين في الحي المعروف بـ”السبانيول” التابع لبلدية أولاد يعيش بالبليدة. تفاصيل الحادثة التي تعرض لها الضحية “ب.ب.ه” تعود إلى مساء يوم الخميس الفارط، أين استوقفه شاب يبلغ من العمر 18 سنة، وطلب منه إيصال أمه إلى وسط المدينة وكان الشاب قد اتفق قبل أن يركب مع  الضحية مع شريك له على  انتظاره في منطقة “الستوب” المقابلة للمركز التجاري “حليل”، وأخبر السائق بأن هذا الأخير هو جار له وطلب منه أن يوصله أيضا إلى حيه، وأثناء وصولهم إلى المكان المتفق عليه، قام المعتدي الرئيسي بتمويه السائق بأنه سينزل من السيارة من أجل إحضار والدته، وفجأة وضع هذا الأخير سيفا من الحجم الكبير في بطن الضحية مكرها إياه بمنحه مفاتيح السيارة والنزول منها. وحينها قام صديقه بربطه بواسطة سلك وأخرجاه من السيارة بالقوة، ليقوما بعدها بأخذ الشريحتين الخاصتين بالهاتف حتى لا يقوم بطلب النجدة، وفي هذا الوقت مرت سيارة من هناك على بعد حوالي 20 متر وهو ما أدى إلى ارتباك اللصين خوفا من أن يخبر صاحب السيارة مصالح الأمن، والذي قام بإنقاذ الضحية وفك قيوده.  فيما لا يزال اللصان في حالة فرار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة