شخصية ذات نفوذ يستحوذ على عقارات بكوراليز بوسفر في وهران

شخصية ذات نفوذ يستحوذ على عقارات بكوراليز بوسفر في وهران

يدعي أنه من المقربين من شقيق الرئيس السعيد يوتفليقة

فجرت شكاوى مواطنين تم إيداعها أمام الجهات الأمنية التي باشرت التحقيق فيها قضية فساد من العيار الثقيل بوهران.

تم اتهام فيها شخصية ذات نفوذ كان يدعي انه من المقربين من شقيق الرئيس السعيد بوتفليقة ويتعلق الامر بملف المقر السابق للدرك الوطني الواقع بشاطئ كوراليز بلدية بوسفر دائرة عين الترك.

الذي تم هدمه من قبل البلدية قبل الاستيلاء على ارضيته التي تفوق مساحتها 670 مترا مربعا بطريقة غير قانونية من طرف المتورط في قضية الحال المدعو “و.ر” المنحدر من إحدى المناطق الحدودية الغربية.

القضية الشائكة التي فجرها مواطنون ببلدية بوسفر بعد احتجاجهم وإيداعهم لشكاوى أمام الجهات الأمنية المختصة عقب إصطدامهم باقدام المدعو “و.ر” على تسييج أرضية المقر السابق للدرك الوطني .

الواقع بشاطئ كوراليز واحاطتها بجدار تم بناؤه بالقرب من مسكنه في محاولة للتمويه عن استحواذه على العقار إلى جانب ادعائه الاستفادة من قانون تسوية العقارات رقم 15/08 بوثائق وتراخيص بناء مشبوهة.

وبتواطؤ من احد المنتخبين بالبلدية أكد أصحاب الشكوى أن أرضية مقر الدرك السابق كانت إلى وقت قريب يعود لموسم الصيف الماضي غير مسيجة حسب خريطة google earth التي لا مجال للتشكيك في صحتها.

دون الحديث عن استحواذه على العديد من الأراضي بمنطقة كوراليز وبوسفر من بينها إنجاز فيلا فاخرة ذات 5 طوابق ومن دون رخصة بناء.

إلى جانب بناء إقامة وقاعة حفلات بالشاطئ بطرق ملتوية ومشبوهة هي قيد التحقيق في انتظار الكشف عن حيثياتها.


التعليقات (1)

  • أوراغي

    يموتو على النهب

أخبار الجزائر

حديث الشبكة