إعــــلانات

شرطيان مهددان بالحبس لوضعهما ” الزطلة”  في سيارة خصم صديقهما ببوزريعة

شرطيان مهددان بالحبس لوضعهما ” الزطلة”  في سيارة خصم صديقهما ببوزريعة

التمست النيابة العامة لدى الغرفة الجزائية الأولى بمجلس قضاء العاصمة اليوم الاربعاء تأييد الحكم في حق 7 متهمين. بينهم شرطيين ضمن فرقة مكافحة الجريمة والمتاجرة بالمخدرات تابعين للأمن الحضري ببوزريعة.

ويتعلق الامر بالمدعو ” ح.ابراهيم” و،”ط.محمد أمين”،  ورجل أعمال صاحب شركة بناء المدعو ” ق.شعبان”. ورعية صيني ” وانغ نينغ” لمتابعتهم بتهم تتعلق بحيازة وتسليم المخدرات بطريقة غيرشرعية. إهانة هيئة نظامية عن طريق التبليغ عن جريمة وهمية يعلم بعدم وقوعها، واساءة استغلال الوظيفة.

حيث تبين الشرطيين وبحكم معرفتهما المسبقة برجل إلاعمال ” ق.شعبان” مسير شركة بناء ينحدر من خميس الخشنة ببومرداس. قاما بوضع صفيحة مخدرات في مركبة الضحية عامل سابق بالشركة المدعو ” ب.محمد “. على مستوى محور الدوران بشوفالي بوزريعة. لمساعدته في التخلص منه لوجود خلافات مالية بينهما، بحيث كللت التحريات بأن الشرطي ” ط محمد”. أشعر في جهاز الراديو لاسلكي أنه وردته معلومة مؤكدة بوجود سيارة مشبوهة على مستوى نفس الحي مستعينا بزميله الشرطي. ” ح.ابراهيم ” لأجل التوجه لعين المكان لمعاينة المركبة.

وبعدها تم الابلااغ بوجود كمية قدرها 80 غ بنفس السيارة وجرى حينها تقديم الضحية الحالية إلى مقر الشرطة،.

وخلالها تبين أن القضية كيدية، لوجود خلاف بين الضحية ورب عمله رجل الأعمال الذي كشفت التحريات لاحقا. بانه له علاقة صداقة بالشرطيين الذين بلغا عن جريمة وهمية للاطاحة به.

كما أن كمية المخدرات تعد من المحجوزات في قضية تم اخراجها من مقر الأمن بتصريح من أحد رجال الشرطة الشاهد في القضية. الذي سبق أن صرح خلال مجريات التحقيق – حسب مواجهة القاضي للمتهم- أنه مدمن مخدرات. وسبق أن سرق منها كمية صغيرة منها بغرض الاستهلاك الشخصي. كما ان الكمية التي سرقها مطابقة لنوع المخدرات محل الحجز.

وقائع القضية..

تتلخص وقائع القضية في أنه بتاريخ 9 فيفري 2021، على الساعة :30 11 صباحا. وخلال دورية لقوات الشرطة بمفترق الطرق ببووريعة. لفت انتباههم لتواجد مركبة  مشبوهة من نوع ” رونو كليو” الجيل الرابع، على متنها شخصين. وبعد تتبعهما وجدت المركبة مركونة بحظيرة حي شوفالي وبداخلها شخص.

هذا الاخير بعد اخضاعه للتفتيش الجسدي، تبين أن الأمر يتعلق بالسائق ” أ.منير”، و مرافقه ” ب.أ. محمد”. بحيث كان التفتيش سلبي لكلا المشتبه فيهما ماعدا ضبط مبلغين ماليين بحوزتهما.

غير أنه بعد تفتيش السيارة المشبوهة تم العثور تحت المقعد الأمامي أين يجلس المشتبه فيه ” أ.محمد” على نصف صفيحة من المخدرات. من نوع ” كيف معالج”، بوزن 80 غ.

وعليه تم حجز الممنوعات ووضعها في أحراز مختومة ومكشوفة وعليه قامت الضبطية لأمن المقاطعة بفتح تحقيق.

واستكمالا لإجراءات التحقيق صرح المشتبه فيه ” أ منير” أنه ليس له علاقة بالمخدرات. كما أنه بيوم الوقائع كان مع صديقه،  في انتظار حضور صديقته من جنسية صينية. تعمل في شركة متخصصة في البناء.

كما أنه في تلك الصبيحة بينما كان مع صديقه ” ب.محمد” التقى مع زميله ” ب.ع.محمد”، على مستوى بنك سوسيتي جنيرال بباب الزوار. مستغربا من تواجد كمية المخدرات بداخل مركبته أثناء ايقافه بحي شوفالي. كونه لم يسبق له تعاطي هذا النوع من المخدرات وليس له سوابق في هذه الجريمة.

ولعل الغريب في القضية هو سبب تواجد المخدرات في السيارة والشخص الذي وضعها. إذ وبعد فتح تحقيق معمق في القضية تم رصد  مرور مركبة من نوع رونو الجيل الرابع. على مستوى محور الدوران شوفالي تصعد باتجاه بوزريعة الساعة العاشرة ونصف صباحا. تزامنا وتواجد السيارة المشبوهة التي كان على متنها الشخصين.

كما تم رصد سيارة المصلحة من نوع ” كادي ” رمادية اللون على مستوى محور الدوران،في حدود الساعة 10.43 دقيقة صباحا. أي بفارق زمني قدره 13 دقيقة، وهو عدم مشاهدة الفوج قوات الشرطة. الذي قام بعملية ايقاف للمركبة على مستوى حي شوفالي.

الاستماع لموظفي الشرطة العاملين بالفرقة المحققة  التابعين لأمن بوزريعة..

وفي سياق التحريات تم سماع موظفي الشرطة العاملين بالفرقة المحققة  التابعين لامن بوزريعة كل من ” ح.ابراهيم” و،”ط.محمد أمين”.

كما صرح هذا الاخير أنه بيوم الوقائع طلب منه قائد الفوج ” ابراهيم ” المغادرة نحو مستشفى بئر طرارية.

وفي الطريق تلقى مكالمة من ابراهيم بعد حدوث مشادات لسانية مع زوجته. يطلب منه العودة وفي الطريق شاهد سيارة مشبوهة من نوع ” رونو كليو “. على متنها شخصين لم يتمكن من لحاقهما.

وبعد دوريات للشرطة رصدوا المركبة في حظيرة السيارات بببوزريعة على متنها شخص. بعد تفتيشه وتفتيش المركبة تم العثور على كمية المخدرات المقدر وزنها ب 80غ.

وبعد مواجهته بالحقائق تراجع عن أقواله مصرحا أن عملية الإيقاف تمت بناء على معلومة قدمها المدعو ” ق.شعبان”.رجل أعمال الذي يعرفه منذ حوالي شهر عن طريق المسير الخاص المدعو ” ب.ع .احمد”.

كما ان شعبان مسيره السابق المدعو،”  ب محمد” سرق منه مبلغ مالي وأنه يتعاطى المخدرات ويحملها على مركبته.

وتتردد عليه فتيات بباب الزوار، ويجب توقيفه، فرد عليه بأنه خارج اختصاصه، وأنه سوف يتصل به لاحقا،

كما أنه بعد سماع الشرطي ” ط.محمد أمين ” اقر بأنه يعرف ” ب.احمد” منذ شهرين وعرفه برجل الأعمال “. صاحب شركة بناء المدعو ” ق.شعبان” في إحدى اللقاءات.

كما اخبره بعدها بأنه لديه مشاكل مالية مع المدعو ” ب.محمد” كونه كان مسير اعماله بالشركة.

كما يقوم بترويج المخدرات، وكونه شرطي طلب منه توقيفه في حالة تلبس بحيازة المخدرات.

الجدير بالذكر أن محكمة الجنح ببىر مراد سبق أن أدانت رجل الأعمال ” ق.شعبان” ب7 سنوات حبسا نافذا. والشرطي ” ط.محمد أمين ” 5 سنوات حبسا نافذا،  وزميله ” ح.ابراهيم ” ب 4 سنوات حبسا نافذا.

رابط دائم : https://nhar.tv/8SR5e
إعــــلانات
إعــــلانات