شرطي بزي مدني يحتجز مساعد النائب العام لمحكمة بجاية باستخدام السلاح

شرطي بزي مدني يحتجز مساعد النائب العام لمحكمة بجاية باستخدام السلاح
  • أقدم أحد أعوان الشرطة ببجاية، كان بزي مدني وخارج المهام، على احتجاز مساعد النائب العام لدى محكمة الجنايات لبجاية محاولا اغتياله، بعد أن وضع مسدسه في بطن المساعد مهددا بقتله. الحادثة عرفتها، أمس، محكمة الجنايات ببجاية، وتعود حيثياتها إلى الساعة التاسعة ونصف ليلا، حيث كان الشرطي المعتدي يتابع أطوار محاكمة أخيه المتورّط في قضية مخدرات، أين قام الشرطي من القاعة وتوجه صوب مساعد النائب العام بالمنصة و وضع مسدسه في بطن المساعد طالبا منه الهدوء وهدّده بالقتل. كان ذلك فور صدور حكم من هيئة المحكمة في حق أخيه المتهم في قضية مخدرات بسجنه بـ 10 سنوات نافذة، ما أثار احتجاج الشرطي، واستطاع ذات المحامي فك هذه الحادثة بسلام دون أن يتعرض مساعد النائب العام للخطر. ليتم بعدها اعتقال الشرطي وفتح تحقيق لمعرفة أسباب هذه الفعلة. وأشارت مصادرنا إلى أن منفذ هذا الاعتداء يعمل شرطيا بدائرة أدكار. وتأتي هذه الحادثة أياما قليلة مضت على حادثة مماثلة، بطلها أعوان شرطة حين نجى بأعجوبة محافظ شرطة حراسة الحدود البحرية بميناء بجاية من اعتداء بالسلاح الناري على يد زميل له، حين أطلق 5 رصاصات، أصابت جسد المحافظ قبل أن ينتحر هو رميا بالرصاص، بعد تنفيذه لمحاولة اغتيال فاشلة ضد محافظ شرطة.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة