شرطي ضمن شبكة مخدرات بحوزتها 1.6 كلغ من الكيف في تيبازة

شرطي ضمن شبكة مخدرات بحوزتها 1.6 كلغ من الكيف في تيبازة

يعمل بمصالح أمن ولاية الجزائر

تمكنت كتيبة الدرك الوطني حجوط التابعة للمجموعة الإقليمية تيبازة، من تفكيك شبكة متاجرة بالمخدرات من ضمن عناصرها شرطي يشتغل بإحدى مصالح أمن ولاية الجزائر العاصمة.

في حين تم خلال هذه العملية حجز 1.6 كلغ من الكيف المعالج، إضافة إلى 10 هواتف نقالة و30 مليون سنتيم من عائدات المتاجرة بهذه السموم.

حيثيات القضية التي عالجتها كتيبة درك حجوط جاءت إثر عمل استعلاماتي جبار قاده أفراد الكتيبة بالتنسيق مع نظرائهم بفرقة أحمر العين، حيث تمت متابعة معلومات حول نشاط عصابة تتكون من أربعة أفراد ينشطون على مستوى ولايتي تيبازة والبليدة في مجال المتاجرة بالمخدرات.

ليتم نصب كمين محكم توّج بتوقيف شخصين كانا على متن سيارة وبحوزتهما 750 غرام من المخدرات، ليتبين أن أحد الموقوفين شرطي يشتغل بمصالح أمن ولاية الجزائر العاصمة.

وقادت التحقيقات مع الموقوفين إلى كشف هويتي شريكيهما، حيث تبين أنهما ينشطان على مستوى ولاية البليدة، إذ تم الحصول على إذن بتمديد الإختصاص إلى بلدية الشفة بولاية البليدة أين جرى حجز 890 غرام من المخدرات في المنزل المدعو «ط.ن» الساكن بحي النجاح بلدية الشفة، والذي يعمل عون أمن بإحدى الإقامات الجامعية.

ولدى تفتيش منزله عثر على 30 مليون سنتيم من عائدات ترويج هذه المادة، إضافة إلى 10 هواتف نقالة كان أفراد العصابة يستعملونها لتمويه مصالح الأمن وتضليل المحققين.

الموقوفون الأربعة سيحالون غدا للمثول أمام النيابة لاستكمال التحقيقات القضائية في القضية التي هزت الرأي العام المحلي بسب توقيف عنصر أمن كان الأولى عليه مكافحة هذه الجريمة وليس الانخراط فيها، واستغلال صفته كشرطي لتهريب المخدرات وحماية مروجيها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة