شرطي متابع بالسياقة في حالة سكر والاعتداء بسلاح ناري بسبب شابات

شرطي متابع بالسياقة في حالة سكر والاعتداء بسلاح ناري بسبب شابات

مثل أول أمس، أمام محكمة الجنح للرويبة

شرطي تمت متابعته وفقا لقرار الإحالة بتهمة السياقة في حالة سكر المؤدي إلى حادث، مع الاعتداء على الضحايا وإشهار سلاح ناري وهذا نفس ما جاء به الضحايا الذين أكدوا تعرضهم إلى الاستفزاز من طرف المتهم على مستوى الطريق الفاصل بين مدينة بودواو وإحدى القرى المجاورة، بل وتشابك معهم ثم اصطدم بهم عمدا، مع العلم أنه كان في حالة متقدمة من السكر، الأمر الذي تسبب لهم في عدة أضرار مادية، إلا أن المتهم وخلال مثوله أكد أنه كان يوم الوقائع مع قريبه سائق الكلاندستان رفقة 3 فتيات بغرض توصيلهن لقريتهن، وهناك اعترضتهم سيارة الضحايا المزعومين على مستوى طريق خال وكانت هيئتهم وتصرفاتهم غير عادية، أين قام اثنان منهم بمحاصرة السائق وحاول البقية إخراج الفتيات بالقوة من السيارة بغرض الاعتداء عليهن، الأمر الذي أثاره وأخذ مكان السائق للفرار لكنه اصطدم بسيارة الضحايا، ما جعله يتوقف ويدخل معهم في اشتباكات، ومن أجل هذا طالب دفاعه بإفادته بالبراءة كونه كان في حالة دفاع شرعي، وحاول إنقاذ الفتيات اللاتي تقدمن اليوم كشاهدات تؤكدن أقوال الشرطي، إلا أن وكيل الجمهورية لم يقتنع وطالب بتوقيع عقوبة سنتين حبسا نافذا وغرامة في حق الشرطي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة