شرطي مكلف بالأمن بالسفارة الفرنسية يتعرض لبتر ساقه وآخر إلى عجز 90 يوما

شرطي مكلف بالأمن بالسفارة الفرنسية يتعرض لبتر ساقه وآخر إلى عجز 90 يوما

أدانت محكمة بئر مراد رايس ابن عقيد بتهمة الجرح الخطأ الذي أودى إلى بتر ساق شرطي مكلف بالأمن على مستوى السفارة الفرنسية وتعرض آخر إلى جروح بليغة على مستوى الظهر تسببت له

 في عجز مدته 90 يوما، وعقابا له قضت عليه بستة  أشهر  حبسا مع وقف التنفيذ و 20 ألف دينار غرامة مالية نافذة .

المتهم و هو ماثل أمام هيئة المحكمة تمسك بالقول أنه بمجرد وقوع الحادث فقد وعيه كاملا ما جعله لا يتذكر سبب فقدانه السيطرة لتفلت منه السيارة وتصطدم بقوة بالضحيتين، مؤكدا أن كان يقود السيارة  في الوضعية الثانية.

دفاع المتهم أوضحت من خلال مرافعتها أن الطريق الذي وقع به الحادث جد ضيق و مليء بالحواجز الأمنية مؤكدة أن لحظة وقوع الحادث تعرض موكلها لفقدان الوعي ما جعل السيارة هي التي تحكمت في الوضع ليقع ما وقع ، كما أشارت إلى أن موكلها محضر المعاينة الذي قامت به الشرطة لم يسجل أي مخالفة ، من جهة أخرى أكدت أن موكلها كان في كل مرة يقوم بزيارة الضحايا حتى أنه كان مستعدا للتنقل إلى ميلة مسقط رأس أحدهما و عليه طالبت من المحكمة إفادة موكلها بأقصى ظروف التخفيف


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة