شرطي و12 شخصا يحيون ليلة “السان فالونتان” في الخمر والدعارة

شرطي و12 شخصا يحيون ليلة “السان فالونتان” في الخمر والدعارة

ألقت مصالح الدرك الوطني مساء أول أمس على 12 شخصا داخل مزرعة في مخرج بلدية سي عبد الغني بتيارت

من بينهم سيدتين وشرطي يعمل بأمن دائرة مهدية، متلبسين بالفعل المخل بالحياء والسكر العلني، وقد تحركت فرقة الدرك الوطني، بعد وصول معلومات تفيد أن هذه المزرعة المعروفة لصاحبها المسبوق قضائيا، يتردد عليها كل ليلة رجال ونساء لممارسة الدعارة وتناول الكحول، وبعد إذن بالتفتيش تدخل أعوان الدرك الوطني على الساعة السابعة مساء، ليتم إلقاء القبض على 10 رجال من بينهم شرطي وسيدتين، واحدة أم لشرطية تعمل بأمن دائرة السوڤر، وقد ضبط هؤلاء مع مجموعة من شيوخ “الزرنة” والطبل المختصين في الغناء، ليتم توقيفهم بالمكان المذكور لاستنطاقهم، وقد تم تقديمهم مساء أمس أمام وكيل الجمهورية لمحكمة السوڤر، أين وجهت لصاحب المزرعة تهمة إنشاء محل لممارسة الفسق والدعارة ولبقية الموقوفين المشاركة والفعل المخل بالحياء والتردد على أماكن مشبوهة، وقد أمر بإيداعهم الحبس المؤقت، في انتظار محاكمتهم اليوم، أمام نفس المحكمة، وعادة ما يستغل أصحاب المزارع أماكن تواجدهم بعيدا عن أنظار الأمن، لفتح أماكن للدعارة وتنظيم حفلات راقصة بحضور شيوخ الغناء البدوي وغيرها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة