شرطي يتهم صاحب جمعية خيرية ورفيقه بضربه بسبب غرامة جزافية

شرطي يتهم صاحب جمعية خيرية ورفيقه بضربه بسبب غرامة جزافية

شرطي بعد تحرير مخالفة على ركن سيارتهما في مكان ممنوع

تم، نهار أمس، بمحكمة سيدي امحمد، محاكمة صاحب جمعية خيرية متحصل على الماستر في الحقوق رفقة صديقه، بتهمة الاعتداء بالعنف على موظف أثناء تأدية مهامه.

بعدما حرك الشكوى شرطي تعرض إلى الاعتداء بالضرب والإهانة من طرف المتهمين، بسبب التماطل في تحرير الغرامة الجزافية الناتجة عن مخالفة ارتكباها المتهمان بعد ركنهما لسيارة من نوع «بيجو 207» في مكان ممنوع.

محاكمة المتهمين جاءت وفقا لإجراءات الاستدعاء المباشر، بعدما تم إحالتهما على العدالة بتهمة الاعتداء بالعنف على شرطي أثناء تأدية مهامه، خلال شهر رمضان الفارط،

في الفترة التي أقدم زميل الضحية على سحب رخصة سياقة أحد المتهمين لارتكابه مخالفة، إلا أن صاحب الجمعية أكد للقاضي أنه تعرض إلى الضرب رفقة زميله من طرف الضحية الذي تغيب أمس عن حضور جلسة المحاكمة

بعدما حاول الاستفسار عن مصير الغرامة الجزافية، والذي استغرق تحريرها ساعات، مشيرا المتهم في معرض أقواله إلى أنه طلب من الضحية الإسراع في تحريرها كونه مرتبط رفقة زميله بأمور تسوقه لصالح الجمعية

الأمر الذي استفز الضحية، خاصة وأن هذا الأخير تطرق في الشكوى إلى أن المتهمين كانا ينظران إليه بطريقة استفزازية إلى درجة تعرضه إلى الضرب من طرفهما تنفيسا عن غضبهما من زميله، الذي أطال تحرير المخالفة

هذه الوقائع أنكرها المتهمون، معربا صاحب الجمعية الخيرية عن تذمره للسلوك الذي انتهجه الشرطي اتجاههما، والذي كان كرد فعل سلبي على استفسارهما عن وقت تسلمهما وثيقة المخالفة، إلا أن المناوشات التي وقعت بينهم لم تصل إلى حد الاعتداء بالضرب

حسب مرافعة الدفاع الذي استند إلى الشهادة الطبية المقدمة من طرف الشرطي، والتي ينعدم فيها أية علامات ضرب، وأمام هذه المعطيات، طالب المتهمان تبرئة ساحتهما، إلا أن وكيل الجمهورية التمس في حقهما تسليط عقوبة سنة حبسا نافذا و50 ألف دينار غرامة مالية نافذة.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة