شرطي يطلق النار على زوجته بسبب صور لم تعجبه

شرطي يطلق النار على زوجته بسبب صور لم تعجبه

أدانت محكمة الجنايات بمجلس قضاء تيارت

، أمس، الشرطي المدعو ”س.م” في الثلاثينات من العمر كان يعمل بولاية غليزان وينحدر من إحدى بلديات تيارت بسنة سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 20 ألف دينار بعد إدانته بتهمة محاولة قتل زوجته. تعود القضية إلى شهر أوت الماضي، أين وقع شجار بين المتهم وزوجته ”ف.ج” على خلفية العثور على صور لها لم تعجبه، حيث تعرضت إلى الضرب مما جعلها تتجه إلى المستشفى لاستخراج شهادة طبية، ولدى عودتها إلى مسكنها الكائن ببلدية عين الذهب لإحضار بطاقة التعريف التي طلبت منها رفقة اثنين من أشقائها، تفاجأت بوجود زوجها أمام المسكن الذي كان في حالة غضب، حيث أطلق عليها عيارا ناريا إلا أنه لم يصبها، فتم توقيفه وإيداعه الحبس المؤقت إلى غاية مثوله أمس أمام العدالة، يشار إلى أن النيابة قد التمست في حقه عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة