شرطي يقتل زوجته بطلقة من مسدسه الشخصي وينتحر بالزيتونة في الطارف

شرطي يقتل زوجته بطلقة من مسدسه الشخصي وينتحر بالزيتونة في الطارف

اهتزت صباح أمس، بلدية الزيتونة

الحدودية بالطارف على وقع جريمة بشعة ارتكبها شخص في حق زوجته عندما أطلق عليها النار بمسدسه من نوع ”بيريتا” ليرديها قتيلة ثم أتى على نفسه بالانتحار بمسدسه ليترك علامة استفهام كبيرة في كل الأوساط.الشرطي ”ض. ي” البالغ من العمر 36 سنة يعمل بمصلحة الشرطة القضائية بأمن دائرة البسباس على بعد 74 كلم عن مقر إقامته. وحسب المعلومات التي تحصلنا عليها تقول مصادرنا أن المتهم والضحية في نفس الوقت أنهى عمله أمس الأول وعاد إلى بيته بطريقة جد عادية لما يتصف به من سلوك مهني وأخلاقي حسب شهادة محيطه في العمل، ولا يبدو عليه أي آثار للعنف أوالانفعال أو القلق كما أجمع جيرانه وأقاربه بأنه ينفرد بسلوك اجتماعي وأحواله المادية ميسورة، حيث يملك سكنا فرديا وسيارة وقد بات الليلة بمنزله الكائن بالزيتونة ليقوم على العاشرة صباحا بارتكاب جريمته في حق زوجته ”ش. م”، 32 سنة، أم لولديه، زكريا في 4,5 سنوات ونصر الدين  16شهرا فقط، وقد انتقل وكيل الجمهورية لدى محكمة الطارف إلى عين المكان لمعاينة مسرح الجريمة، في حين تم نقل جثتي الشرطي وزوجته إلى مصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي ابن رشد بعنابة لتشريحهما، بينما فتحت مصالح الدرك الوطني بالزيتونة تحقيقا للتوصل إلى تحديد أسباب هذه الجريمة التي جعلت كل سكان الزيتونة يتحسرون أمس، عند تجمعهم بإقامة الضحايا المتواجدة بتحصيص حي الشهداء وتبقى الأسباب مجهولة تمامافي الوقت الذي تضاربت فيه أقوال الناس والقضية للمتابعة.


 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة