شرطي يقتل لحظات قبل الإفطار ثلاثة أفراد من عائلة واحدة بسلاحه النار

شرطي يقتل لحظات قبل الإفطار ثلاثة أفراد من عائلة واحدة بسلاحه النار

شهد حي سيدي سالم بولاية

عنابة، لحظات قبل الإفطار مساء أمس، مجزرة راح ضحيتها ثلاثة أفراد من عائلة واحدة بعد أن أطلق شرطي في حالة غضب النار عليهم مما اصابهم بعيارات نارية قاتلة. وذكرت مصادر متطابقة أن الحادث يعود إلى شجار عائلي بين الشرطي وافراد العائلة حيث تحولت المناوشات الكلامية بينهم بعد لحظات قصيرة إلى محاولة إعتداء بالخناجر ضد الشرطي الأمر الذي دفعه في لحظة غضب إلى حمل سلاحه النار وهددهم بالإبتعاد عنه وإلا أطلق عليهم النار وبعد أن حاولوا افراد العائلة وهم ثلاثة منهم شابين يتراوح سنهم بين 26 و 32 عاما وإمرأة “38 سنة” الإعتداء عليهم قام بإطلاق النار عليهم الواحد تلو الأخر فأرداهم قتلى. وقد تدخلت مصالح الأمن وأوقفت الشرطي وجردته من سلاحه وحولته إلى مبنى الأمن المركزي بينما فتح تحقيق لمعرفة الاسباب الحقيقية للحادث. وقد وضعت تعزيزات أمنية سهرة أمس بحي سيدي سالم لتجنب أعمال شغب بسبب غضب السكان من الحادث المروع. ترقبوا التفاصيل في عدد الغد.



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة