شرطي يُصاب في ذراعه الأيمن، 3 مناصرين بضربات خنجر والبقية بحروق الفيمجان

شرطي يُصاب في ذراعه الأيمن، 3 مناصرين بضربات خنجر والبقية بحروق الفيمجان

يودع كاتب فريق أهلي البرج

اليوم، على طاولة الرابطة الوطنية الملف الكامل للتقرير المفصل للأحداث التي شهدها لقاء الجولة الثانية بين أهلي البرج ومولودية العاصمة والتي تسببت في توقيف المباراة قبل 15 دقيقة من نهايتها، مدعمة الملف بأشرطة مصورة للأحداث التي تؤكد أن أنصار مولودية العاصمة هم من بادروا إلى الرشق سواء في الاجتياح الأول لأرضية الميدان أو الثاني، مطالبة بحق الفريق في الحصول عن النقاط الثلاث والفوز على البساط، على أساس أن الحكم أوقف اللقاء والأهلي متفوق بنتيجة هدف مقابل صفر، وأن سبب التوقف هو اجتياح أنصار المنافس لأرضية الميدان وإحداث فوضى عارمة استحال على الحكم مواصلة المباراة، في انتظار أن يكون تقرير الحكم بومعزة ومحافظ اللقاء وتقرير جهاز الأمن في نفس اتجاه الحجج التي اعتمدتها إدارة الأهلي لانتزاع حقها في النقاط الثلاث. ويبقى تقرير مراقب اللقاء الفاصل في تحديد مدى مصداقية تقريري الحكم الرئيسي والمحافظ، وأمام ثقل الملف والذي تزامن مع بداية الموسم ينتظر أن تأخذ الرابطة الوطنية الوقت اللازم لدراسته بعناية قبل إصدار حكم قد يكون خلال اجتماع مكتب الرابطة الأحد القادم. ويرى الكثير أن الأحداث التي شهدها ملعب 20 أوت بالبرج كان نتيجة حتمية لسوء التنظيم الذي تعرفه مواجهات الأهلي منذ فترة طويلة، في نفس السياق، استقبل مستشفى البرج أكثر من 20 مصابا من الجانبين، منهم شرطي أصيب على مستوى ذراعه الأيمن و3 مناصرين من البرج بضربات خنجر، وآخر يشكو حروقا جراء الفيمجان على غرار غالبية المصابين.

الحكم بومعزة يتهم أنصار المولودية بغزو أرضية الميدان

العميد قد يخسر نقاط مباراة البرج

رغم تعرض لاعبي مولودية الجزائر وأنصاره لاعتداءات مورست عليهم من طرف أنصار أهلي البرج خلال المباراة التي جمعت الفريقين أول أمس، إلا أن الحكم بومعزة الذي أوقف اللقاء في د75 دوّن في ورقة اللقاء أن أنصار العميد هم الذين اقتحموا أرضية الميدان وإثاروا الفوضى ما استدعاه إلى توقيف المباراة. ولم يذكر الحكم بومعزة التجاوزات التي قام بها أنصار إهلي البرج والاعتداءات التي تعرض لها وفد المولودية وكذا المسيرين من على المنصة الشرفية، الأمر الذي أثار غضب إدارة العميد على الحكم واتهمه  المسيرون بالتواطؤ مع الأهلي البرايجي سيما وأن آثار الاعتداءات ظهرت على عشرات الأنصار. وحسب تقرير حكم اللقاء بومعزة، فإن المولودية مهددة بتضييع نقاط هذه المباراة على اعتبار أن أنصارها هم الذين تسسبوا في أعمال العنف في المباراة. من جهتها إدارة العميد حضرت تقريرا مفصلا حول الأحداث التي عاشوها في ملعب أول نوفمبر بالبرج، وتقريرا آخر ضد الحكم بومعزة الذي، حسب مسيري العميد، لم يكن في المستوى وانحاز بشكل فادح لصالح الفريقالبرايجي.وفي هذا الشأن، ذكر مدرب مولودية الجزائر ألان ميشال أن فريقه عاش الجحيم في البرج وكان على حكم المباراة عدم إعطاء إشارة انطلاق المباراة لغياب الأمن، وكل المؤشرات، حسبه، كانت توحي بالانفجار في المدرجات خاصة وأن التنظيم كان سيئا على حد قوله، مطالبا من الرابطة تطبيق كلام رئيس الاتحادية الذي أكد أن نقاط المباراة تمنح للفريق الزائر إذافشل الفريق المحلي في توفير الأمن وحماية اللاعبين، وهو ما لم يحدث حسب ألان ميشال في ملعب 20 أوت الذي ذاق فيه فريقه الأمرين.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة