شركة بريتش بتروليوم تؤكد انها لم تفصل بعد في رحيل مديرها التنفيذي

شركة بريتش بتروليوم تؤكد انها لم تفصل بعد في رحيل مديرها التنفيذي

قالت شركة بريتش بتروليوم (بي.بي) الاثنين انه “لا قرار نهائيا” اتخذ بشأن رحيل مديرها التنفيذي توني هايوارد وحجم الخسائر التي تراكمت عليها جراء كارثة تسرب النفط في خليج المكسيك.

وتولى هايوارد منصب مدير الشركة عام 2007 لكنه ارتكب سلسلة من الأخطاء الفادحة منذ بداية الأزمة في افريل الماضي فيما أكدت تقارير أنه بدأ نهاية الأسبوع الماضي مفاوضات حول شروط استقالته من منصبة.

وقالت شركة النفط العملاقة في بيان مقتضب ان مجلس الادارة سيجتمع الليلة قبل اعلان نتائج الربع الثاني غدا وانه من المحتمل حسم مصير هايوارد مشيرة الى أن أي قرارات ستعلن “بشكل ملائم” بعد الاجتماع.

الا أن تقارير صحفية أشارت الى أنه من المرجح استقالة هايوارد وأن يتولى مكانه عضو مجلس الادارة الأمريكي بوب دادلي الذي أصبح الآن مسؤولا عن عمليات الاستجابة اليومية لوقف التسرب النفطي.

ومن المقرر أن تعلن شركة النفط العملاقة نتائجها المالية غدا وسط ترجيحات بأن تتكبد أول خسائر فصلية منذ عام 1992 نتيجة لكارثة تسرب النفط التي يتوقع أن تبلغ تكلفتها نحو خمسة مليارات دولار


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة