شركة بيجو تسيء إلى الله والمسلمين في غياب عمل لجان الرقابة والجمارك

شركة بيجو تسيء إلى الله والمسلمين في غياب عمل لجان الرقابة والجمارك

فتحت مصالح

الأمن تحقيقا موسعا حول تداول قطع غيار سيارات من نوعبيجوالفرنسية مسيئة إلى الدين الإسلامي والذات الإلاهية وذلك بعد تلقي شكوى من طرف أحد المواطنين الذي اكتشف هذه الإساءة.

وقد أودع مواطن من بلدية باب الزوار بالعاصمة شكوى لدى مصالح الأمن بعدما وجد هذه القطعة التابعة لسيارة نقل الأشخاص من نوعبيجو كارزان j9التي اقتناها من أحد المحلات المعتمدة من طرف الشركة من أجل إصلاح سيارته المعطلة، وتخص هذه القطعة وقد وجد هذا المواطن اسم الجلالةاللهمكتوب بوضوح تام وباللغة العربية في جزء من هذه القطعة، ومباشرة بعد إيداع القطعة لدى مصالح الأمن  فتحت الفرقة تحقيقا، حيث اتصلت بعدد من الميكانيكيين الذين أكدوا ملاحظتهم لهذا النقش الواضح للعيان، والذي يسئ للدين الإسلامي، حيث تعمدت الشركة المصنعة للقطعة نقش لفظ الجلالةاللهوبطريقة واضحة على هذه القطعة التي يدوس عليها السائق كونها تأتي بمدوسة السيارة، وبذلك يتأكد أن هذا الأمر مقصود من طرف العلامة الفرنسية رغم أن السيارة مصنعة في بلد إسلامي وهو تركيا، حيث تكلف وحدة التصنيع التابعة للمصنع الفرنسيبيجو“.

النهار ومن جانبها تأكدت من الأمر، حيث تقربت من عدد من بائعي قطع الغيار الخاصة بالعلامة المذكورة وحصلت على القطعة محل التحقيق ووقفت على هذه الإساءة المتعمدة، حيث بلغ طول النقش 1سلم وبشكل واضح، حيث حاول صاحب الإساءة تمويه الكتابة بكتابة حرف الهمزة في الكلمة بالعدد 1 أما بقية الحروف فكلها حروف عربية واضحة بالخط الكوفي. وتعد هذه ليست الإساءة الأولى لمصنعي السيارات، حيث سبق للنهار وأن نشرت الإساءة التي حملتها سيارةلوڤان داسيامن النوعين السياحي والنفعي اللتين تحملان لفظ الجلالة تحت بساطهما وبالتحديد تحت في المكان الذي يقع بجنب الفرامل، ليتأكد أن السوق الجزائرية مفتوحة لكل السلع المغشوشة والمسيئة لقيم الشعب في ظل غياب رقابة مصالح وزارة التجارة والجمارك الجزائرية المخولة قانونا لحماية المستهلك الجزائري من مثل هكذا تلاعبات.

بيجو تتبرأ من تسويق هذه السيارات

أكدت المتحدثة باسم شركة “بيجو الجزائر”، ليلى عزي، أن الشركة غير مسؤولة عن تسويق هذه السيارات في الجزائر منذ ما يزيد عن العامين وبالضبط منذ أفريل 2006 والتي أوقفت تسويق هذه العلامة،محذرة في ذات الوقت إمن تداول قطع غيار غير أصلية مصنعة من طرف مصنعين صينيين والتي لا تتحمل العلامة مسؤوليتها.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة