شروط جديدة لتربية أو بيع الحيوانات غير الأليفة في الجزائر…الحكومة تفرض على المستثمرين توفير سجلات مرقمة ومصادق عليها

شروط جديدة لتربية أو بيع الحيوانات غير الأليفة في الجزائر…الحكومة تفرض على المستثمرين توفير سجلات مرقمة ومصادق عليها

حددت الحكومة شروطا جديدة محددة لكيفيات منح تراخيص لفتح مؤسسات لتربية فصائل الحيوانات غير الأليفة وعرض عينات منها للجمهور، وتحديد الترميز والكيفيات التقنية لتحديد هوية فصائل الحيوانات غير الأليفة  المحلية أو الأجنبية.
ويلزم هذا المرسوم، الصادر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، كل مؤسسات تربية وبيع وإيجار وعبور فصائل الحيوانات غير الأليفة وكذا المؤسسات المخصصة لعرض عينات حية للجمهور للحيوانات المحلية أو الأجنبية بمسك سجل مرقم وموقع عليه لدخول الحيوانات وخروجها، كما سيخضع هؤلاء إلى نظام عام خاص بالعرض أمام الجمهور، فيما يتعلق بالتعليمات الأمنية الخاصة بهم وحتى الأحكام المطبقة عند نقل الحيوانات غير الأليفة، لاسيما بالنسبة للمؤسسة المتنقلة، وتحديد فترات افتتاح المؤسسة وغلقها، وكذا شروط العمل وأمن المستخدمين والنظافة وحركة المستخدمين داخل المؤسسة، ومخطط لتنظيم الإنقاذ مع تحديد وسائل التنفيذ في حال وقوع حوادث للحيوانات أو هروبها.
وللاستفادة من التراخيص قصد فتح مؤسسة من هذا النوع، ذكرت الحكومة أنه من الضروري تأسيس لجنة وطنية مشتركة “اللجنة” يرأسها ممثل الوزير المكلف بالبيئة والتي ستكلف بدراسة طلبات فتح مؤسسات تربية فصائل الحيوانات غير الأليفة و بيعها وإيجارها وعبورها وكذا مؤسسات مخصصة لعرض عينات حية من الحيوانات المحلية أو الأجنبية للجمهور، ومراقبة شروط حيازة الحيوانات ومعالجتها وأمنها ومتابعة أثرها.
وتقام المراقبات المخصصة لمراقبة شروط حيازة الحيوانات غير الأليفة خارج المراقبات الفجائية، على أساس برنامج يحدد بقرار مشترك بين وزيري البيئة والفلاحة، دون الإخلال بالمراقبات البيطرية الأخرى المنصوص عليها في التشريع والتنظيم المعمول بهما، حيث تؤهل مصالح السلطة البيطرية وحدها لممارسة المراقبة الصحية للحيوانات غير الأليفة.
وجاء في المرسوم أنه في حال وجود خلل ما، تتوقف المؤسسة المعنية بالتفتيش نهائيا ويسحب منها الترخيص إذا لم يتكفل مستغل المؤسسة بالأسباب التي أدت إلى التوقيف المؤقت في أجل أقصاه ثلاثة أشهر، كما يتعين على المستغل تقديم طلب ترخيص جديد في حالتي السحب النهائي للترخيص أو قيامه بتعديل في المنشأة أو شروط السير المسبق أو نقل المؤسسة أو جزء منها إلى موقع آخر، كما يلزم هذا الأخير بالحرص على عدم تجاوز المؤسسة لقدرة استيعاب المساحة المسيجة، وأخذ كل التدابير لتجنب الصدامات بين الحيوانات والتأكد من فصل الحيوانات الحاملة والتي لديها صغار، إلى جانب حمايتها من التقلبات الجوية، مع مراعاة ظروف حياتها الطبيعية، منها الفصائل المائية، فمثلا يجب أن يكون مقاس أحواض الأسماك والأقفاص كافيا حتى يسمح لها بالتحلي بسلوك مطابق لسلوكها في الوسط الطبيعي، مع معالجة المياه بطريقة تتلاءم مع الحيوانات وتعريضها للضوء الطبيعي، وفي حال استعمال الضوء الاصطناعي يجب ألا تتجاوز مدة تعرض الأحواض له 16 ساعة يوميا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة