شريف الوزاني تحت رحمة السيدة الكأس

بعد أسبوع مضطرب من التحضيرات بعد التعثر الذي لحق بالفريق نهاية الأسبوع الماضي أمام شباب سكيكدة، والغضب الكبير الذي

 أبداه الأنصار بعد نهاية المباراة اتجاه المدرب شريف الوزاني

والذي أثر معنويا على المدرب وعلى لاعبيه، خاصة في اليومين الأولين من بداية الأسبوع وما تخلله من إشاعات في الشارع الرياضي المحلي، عادت المياه إلى مجاريها بصفة نسبية في انتظار طبعا ما ستسفر عنه مباراة الفريق ضد فريق شباب أهلي البرج ضمن إطار الدور الثمن نهائي من كأس الجمهورية، حيث يجمع الأنصار أن نتيجة هذه المباراة ستكون الفاصل في مستقبل المدرب مع فريقهم الذي أجرى آخر حصة تدريبية بمستغانم وبالضبط بملعب الشهداء الخمس عشية يوم الثلاثاء ، وانتقل في صبيحة يوم الأربعاء وبالضبط على الساعة السادسة صباحا باتجاه مدينة البليدة أين سيقيم الليلة وقبلها سيجري حصة تدريبية خفيفة في الأمسية. و سيغيب عن المجموعة الثنائي مجاهد وعمران المصابان. زملاء بن عمارة يرون في هذه المباراة فرصة لإعادة ثقة الأنصار خاصة وأن مجموعة منهم تعتزم التنقل رفقة الفريق لمؤازرة فريقهم. اللاعب يزيد سفيان الذي تألق في المباريات الأخيرة بعد الثقة التي وضعها فيه المدرب شريف الوزاني يرى هو الآخر أن فريقه استعاد عافيته وأن زملاءه واعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم رغم أن المنافس من فرق النخبة وليس من السهل الإطاحة به، وهو التحدي الذي يعتزم الفريق رفعه خاصة وأن مباريات السيدة لا تحتكم إلى منطق التفوق وغالبا ما كانت الإرادة هي صانعة الفوز


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة