شريف الوزاني للنهار: لا أدري كيف قبلت احتضان قنبلة

شريف الوزاني للنهار: لا أدري كيف قبلت احتضان قنبلة

بدأ أساسيا في مولودية وهران موسم 83-84 وكانت البداية بكأس وطنية تلتها أخرى في الموسم الموالي، لتدشن به المولودية أزهى مرحلة في تاريخها امتدت إلى موسم 2002

الموسم الذي غادر فيه الفريق في منتصف الطريق وبطريقة لم تكن تليق بمقام اللاعب، لتدخل بعدها المولودية إحدى أسوأ محطاتها التاريخية، حيث اكتفت بالنجاة من السقوط طيلة هذه المواسم، وها هي وفية لعادتها الجديدة في أحد أعقد المواسم قبل أن يتقرر الرجوع إلى استقراء التاريخ والإستنجاد بأكثر اللاعبين تتويجا في الغرب الجزائري وأحسن مدرب للسنة حسب استفتاء الزميلة الهداف
النهار اتصلت بالشريف فكان الحوار التالي

هل نقول لك مبروك المنصب الجديد
على ماذا تهنؤوني، على القنبلة التي لا أدري لحد الآن كيف قبلت حملها على عاتقي. على كل أتمنى أن تنفجر هذه التي أعتقد أنها قنبلة على ورود وأفراح لكل أنصار المولودية ،وأنا أولهم لننقذ الفريق الذي لا يستحق إطلاقا هذه الوضعية.

قبل البداية في إعطاء الدواء لا بد من تشخيص الداء. من تعتقد كان سببا فيما وصلت إليه المولودية الآن
المسؤولية مشتركة بين أطراف عديدة ،وشخصيا أفضل المرور مباشرة للدواء

وما هو حسب الشريف الوزاني
المولودية في وضعية حرجة والكل مطالب بالوقوف إلى جانبها ،سواء المعارضة أو الأنصار، لكن الدور الأكبر سيكون للاعبين، لذا أحاول وضع الجميع أمام مسؤولياتهم بالتركيز فقط على المستطيل الأخضر. لا شأن لنا بالإدارة أو المعارضة أو أي طرف آخر، هذا أول الدواء وبالإرادة والرغبة في رفع التحدي سنصل إلى بر الأمان وأنا واثق من إمكانيات اللاعبين

بعض اللاعبين لعبوا إلى جانبك في المولودية وبعضهم كان سببا مباشرا في خروجك من الباب الضيق في المولودية، كيف سيتعامل الشريف مع هذا المعطى.
أفهمت اللاعبين أنهم سواسية ،ولن أفرق بينهم إلا بما تقتضيه قوانين اللعبة، ومع هذا سيكون القدماء بمثابة همزة الوصل بيني وبين الجدد وثقتي كبيرة فيهم لتأطير مجموعة الشباب وإعطاء المطلوب منهم في المقابلات ال11 المتبقية.

أخيرا ألا تعتقد أنك غامرت بقبولك تدريب الفريق في هذا الظرف
أعيد وأكرر أنني لا أصدق أنني المدرب الحالي للمولودية .لقد قبلت المهمة دون تفكير معمق والسبب هو أن المولودية نادتني ولا يمكن رفض النداء حتى وإن كان على حساب مستقبلي المهني والله يحفظنا ويحفظ المولودية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة