شــاب‮ ‬يـخـلـع مـلابـســه فـي‮ ‬حـاجـز أمـنـي‮ ‬بــزرالــــدة‮‬

شــاب‮ ‬يـخـلـع مـلابـســه فـي‮ ‬حـاجـز أمـنـي‮ ‬بــزرالــــدة‮‬

نظرت قاضية محكمة الشراڤة،

 في قضية إهانة حقيقية لرجال وأعوان القوة العمومية أثناء تأدية مهامهم في حاجز أمني منصب في مدينة زرالدة غرب العاصمة، بطلها شابٌ قام بخلع ونزع ملابسه في الحاجز، احتجاجا على تحقيقات الشرطة. وفي هذا الشأن، أمر وكيل الجمهورية بإيداع المدعو ”م.ر” رهن الحبس المؤقت بالتهمة سالفة الذكر، بحيث تعود وقائع القضية إلى يوم توقيف رجال الشرطة على مستوى حاجز أمني في زرالدة لشقيقه، الذي كان يقود سيارة هي ملك للمتهم، هذا الأخير الشاهد في قضية الحال، وفي إطار التفتيش الروتيني لرجال الأمن والتحقيقات العادية حول المركبة، نبّه الشرطي شقيق المتهم وسائق السيارة حول البطاقة الرمادية، التي لوحظ فيها شطب باستعمال قلم رصاص، وفي هذا الوقت تدخل المتهم الذي لا علاقة له بما قاله الشرطي، كونه كان يتحدث مع السائق شقيقه، ثم ثارت ثائرة المتهم ”م”، وفي سرعة البرق، نزل من السيارة وبدأ يصرخ وأحدث فوضى عارمة في الحاجز الأمني، وهذا رغم محاولة رجال الشرطة تهدئته وإعادة إدخاله إلى السيارة، لكنه لم يتوقف عند هذا الحد، بل ذهب إلى أبعد من ذلك، عندما راح يصرخ في وجه الشرطة بقوله ”حڤرتوني، حڤرتوني”، والأخطر من كل هذا، فقد أقدم المتهم على نزع وخلع ملابسه في الحاجز الأمني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة