شقة حسن شحاته تتعرض إلى السطو ليلة رأس السنة

شقة حسن شحاته تتعرض إلى السطو ليلة رأس السنة

يبدو أن سلسلة اللعنات لاتزال تلاحق

”حسن شحاتة”، المدير الفنّي للمنتخب المصري، فبعد أن ألحق به الخضر هزيمة كبيرة في أم درمان في السودان، حلت اللعنة على شقته الكائنة بشارع لبنان بمنطقة المهندسين بالعجوزة، والتي يشاطرها مع زوجته، إذ تعرضت إلى سرقة كمية كبيرة من المجوهرات الثمينة، وعدد من الهواتف المحمولة، بالإضافة إلى مبالغ مالية معتبرة.

وكانت أجهزة الأمن بمحافظة الجيزة المصرية، قد تلقت بلاغا من زوجة الكابتن، يفيد بسرقة كمية من المصوغات الذهبية الثمينة، بالإضافة إلى عدد كبير من الهواتف النقالة، ما يفتح المجال واسعا للتساؤل عن سبب اقتنائه لهذا الكم من الهواتف، ومبالغ مالية كبيرة، وعلى الفور، تم تشكيل فريق بحث لكشف الغموض الذي اكتنف الحادث، ليتبين من تحريات رجال المباحث، أن الشخص الذي كان يقف وراء ارتكاب الواقعة خادمة المدرب وزوجته، التي ألقي القبض عليها، واعترفت بارتكابها الواقعة والاستيلاء على المسروقات، والتي ذكرت أنها استغلت غياب المدرب عن المنزل وسفره إلى الإمارات، لإقامة معسكر للمنتخب استعدادا لبطولة الأمم الأفريقية، وأرشدت المتهمة عن مكان المسروقات، حيث تم تحرير محضر بالواقعة، وتمت إحالته على النيابة، ليختتم شحاته سنة 2009، بهزيمة نكراء أمام ثعالب الصحراء، متبوعة بسرقة كادت أن تجعل منه اسما على مسمى”شحات”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة