شقيقان يبيعان أرض مسجد في أولاد محيدر بمغنية!

شقيقان يبيعان أرض مسجد في أولاد محيدر بمغنية!

باشرت مصالح الأمن الحضري الأول في مغنية، عملية تحقيق معمقة للوصول إلى الأطراف التي تقف وراء إقدام شقيقان على تزوير عقد عرفي، بعد تقليد ختم كاتب عمومي وبيع قطعة أرضية ذات مساحة 500 م2 خصصت لبناء مسجد في حي أولاد محيدر 5 كلم غرب مدينة.

وقائع القضية تعود إلى سنة 1993، حيث كشفت التحقيقات عملية التزوير، بعدما تبيّن أن أحد أطراف العقد المدعو (ب.ميلود)، كان بتاريخ العقد في الحبس يواجه عقوبة عام حبسا نافذا في قضية متعلقة بالإرهاب. هذا وحسب مصدر موثوق، فإن وكيل الجمهورية لدى محكمة مغنية قد حوّل القضية إلى مصالح الأمن لفتح تحقيق معمق في هذه القضية. من جانب آخر، كشفت مصادر مؤكدة، أن عضو جمعية مسجد أولاد بن دامو سابقا، المدعو ”ق.ي”، استغل نفوذه في الإستيلاء على مساحة 2500 م2 موجودة ما بين مسجد الحي ومقبرة سيدي لخضر، حيث قام بتزوير عقد هبة باسم زوجته وبتواطؤ مع إطار في المحافظة العقارية، حيث عمد هذا الأخير إلى إقامة إعادة القياس للإستيلاء على هذه القطعة التابعة لأملاك الدولة، ومنحه لصاحب الدفتر العقاري. هذا وحسب مصادر مؤكدة، فإن القضية رهن التحقيق للوصول إلى حقيقة الوقائع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة