شوارع العقيبة، بلكور ورويسو تعيش ليالي بيضاء

شوارع العقيبة، بلكور ورويسو تعيش ليالي بيضاء

شهدت معاقل والأحياء

العريقة لفريق شباب بلوزداد أول أمس، أجواء احتفالية بهيجة مباشرة عقب إعلان الحكم حيمودي صافرة نهاية اللقاء بتأهل أبناء العقيبة للدور النهائي من منافسة كأس الجمهورية، حيث لم تشهد منذ سنوات عديدة مثل هذه الأجواء الاحتفالية، فقد باشر الآلاف من أنصار الشباب ومع غروب الشمس في تحويل الليل إلى نهار بفضل الألعاب النارية التي أضاءت مختلف الأحياء ( العقيبة، بلكور، رويسو، ساحة أول ماي وأحياء أخرى ).. ومع حلول الساعة الواحدة صباحا تزايدت الاحتفالات بفضل التحاق الالاف من الأنصار الذين كانوا متواجدين بملعب  8ماي 1945 لتدوم بذلك إلى غاية ساعة متأخرة من صبيحة أمس.

ومن المنتظر أن تدوم احتفالات أبناء العقيبة أياما أخرى وأسابيع، خاصة وأنهم وعدوا بتواجدهم في النهائي الثاني الذي سينشطه فريق الأواسط يوم الجمعة القادم بملعب الدار البيضاء عندما يواجه فريق وداد تلمسان، حيث سيلقى رفقاء المهاجم بوسطيلة دعم الآلاف من الأنصار بغية الوصول إلى هدف تحقيق ثنائية كأس الجمهورية عند الأواسط و الأكابر.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة