شوارع بومدين والأمير عبد القادر تعلن الأعراس

شوارع بومدين والأمير عبد القادر تعلن الأعراس

تعيش مدينة البرج، منذ إعلان الحكم

التونسي بن ناصر تأهل الأهلي بعد التنفيذ الناجح للمهاجم بن طيب للضربة الترجيحية الأخيرة، أجواء احتفالية لم يسبق أن عايش  أهالي البرج  مثيلا لها منذ الاحتفالات بإعلان الاستقلال، حيث كانت مظاهر الفرحة في كل مكان أين اصطفت حشود على جوانب الطرقات تصفق وترفع الرايات أمام طوابير السيارات المكسوة برايات الصفراء مدوية السماء بأصوات المنبهات، لتتواصل الاحتفالات إلى غاية الرابعة من صبيحةالجمعة،ومن شدة الضغط الذي عرفته الشوارع الرئيسية، مثل شارع هواري بومدين والأمير عبد القادر فقد خصصت للاحتفال والرقص وأصوات البارود لساعات متأخرة من سهرة الجمعة.

 “الديسك جوكي”، الرقص والبارود يخترق “الكوشة”، لاقار، لاقراس والشهداء

 كما أقام أبناء الأحياء الشعبية لمدينة البرج تجمعات جواريه بحضور “الديسك جوكي” الذي أخترق أصوات الموسيقي التي يطلقها سماء حي الكوشة ،لاقار، لاقراس والكل منهمك في الرقص والغناء، ليعرف حي الشهداء توقف السيارات في طوابير جميعها تطلق الغناء مع جموع من الشبان المحيطة ترقص، ليزيد حضور العجائز والشيوخ من على أبواب السيارات رافعين رايات الفريق الأعلام الوطنية من تجسيد أن العرس يضاهي الأفراح بالاستقلال.

الأعراس أقيمت في الحمادية، اليشير والغدير

 كما عرفت القرى والمدن القريبة من مدينة البرج نفس الأجواء من الفرحة وإقامة الأعراس إلى غاية ساعات متأخرة من سهرة الجمعة، أين تعالت بين شوارع الحمادية منبهات السيارات معلنة مشاركة البرج الفرحة ليخرج شبان اليشير إلى الطريق الرئيسي حاملين الرايات الصفراء ليكون الفيمجان حاضرا بقوة في مدينة الغدير.

 إشاعة وفاة والد كيال أوقفت احتفال اللاعبين وحشود يكتشف الكذبة

 عرفت غرف ملابس تشكيلة الأهلي في نهاية اللقاء، أجواء من العرس وتعالى أصوات رفقاء محمد رابح بالغناء والرقص، لكن وبعد نهاية عملية الإستحماء تلقى رئيس الفرع آكتوف مكالمة من عند مجهول أخبره أن والد الحارس كيال قد توفي، ما جعل آكتوف يأمر لاعبيه بتوقيف الاحتفالات طالبا من سائق الحافلة التوجه مباشرة إلى مدينة تيكستار مقر إاقامة الحارس البرايجي، وموازاة مع ذلك قام الظهير حشود باتصال بشقيق كيال قصد مواساته، والذي تفاجأ للخبر،ويعلم حشود أن والده حي يرزق، ولم يصدق كيال الخبر حيث أصر على الحديث هاتفيا مع والده وهو ما حدث لتعود الفرحة إلى حافلة الفريق طيلة طريق العودة.

 كورتاج رافق حافلة اللاعبين من سيدي أمبارك إلى فندق “البيبان”

 انتقلت العشرات من السيارات تجاه منطقة سيدي أمبارك، حيث بقيت تنتظر وصول الحافلة التي تقل الفريق في حدود الساعة الحادية عشر ليلا، لتحيط بالحافلة رافعين الرايات مع تعالي أصوات منبهات السيارات، ليزداد عددها مع الاقتراب من دخول مدينة البرج وتتواصل الاحتفالات مع اللاعبين إلى غاية الوصول إلى فندق”البيبان” حيث يقيم اللاعبون والذي عرف هيجانا حقيقيا من الأهازيج التي تتغني بأسماء عناصر التشكيلة ساعات طويلة.

 الوالي المتقاعد محمد البغدادي، وشخصيات برايجية حاضرة بفندق “السليم”

 وجدت تشكيلة الأهلي دعما حقيقيا من أبناء البرج الذين كانوا حاضرين طيلة الساعات التي سبقت المواجهة، سواء على مستوي فندق”السليم” حيث أقامت التشكيلة خلال تواجدها بمدينة باتنة بداية بالوالي المتقاعد محمد البغدادي الذي كان واليا لولاية بلعباس، عنابة ووهران، وهو من مدينة البرج، حيث قام بزيارة إلي التشكيلة إلى الفندق أين حفز اللاعبين، كما لم يغادر رئيس المجلس الولائي وشن الفندق، وكان رئيس دائرة رأس العيون بن يعيش عبد القادر خلال الحصة التدريبية الأخيرة للفريق وتحدث مطولا مع الطاقم الفني، فيما أقام ممثل حزب الأرندي في ولاية البرج السيد جودي مع التشكيلة في الفندق وعاد في نفس الحافلة مع التشكيلة، وقد تابعت هذه الشخصيات المواجهة من على المنصة الشرفية.

 والي البرج بمحطة نقل المسافرين صبيحة اللقاء وكان أسعد شخص في البرج

 جسد والي ولاية ولاية البرج وقوفه إلى جنب فريق الأهلي، وبعد ساعات قليلة من منح إعانة مالية تقدر بمليارين و27 مليون، انتقل في صبيحة مبكرة من يوم الجمعة إلى محطة نقل المسافرين من أجل الوقوف على عملية تنقل الأنصار إلى باتنة، حيث أعطى أوامر لأصحاب الحافلات بنقل الأعداد التي لم تجدو سيلة لنقلهم لحضور اللقاء  ورغم عدم حضوره بملعب أول نوفمبر إلا أنه كان حسب مقربيه أسعد شخص في البرج بهذا الإنجاز.

 تعرض 10 حافلات للتكسير والعديد من السيارات في المسيلة

 وجد أنصار الأهلي صعوبة كبيرة خلال رحلة العودة وفي ساعات متأخرة من الليل علي مستوي منطقة المسيلة إلي تحرشات بعض الشبان من مدينة المسيلة الذين أمطروا الحافلات والسيارات التي تقل أنصار الأهلي بالرشق بالحجارة، ما أحدث خسائر متفاوتة علي الحافلات وتعرض ما يقارب 10 حافلات للتحطيم، إضافة إلى تعرض عدة سيارات لأضرار متفاوتة.

 الاحتفالات تتواصل في الاستئناف صبيحة اليوم وبن طيب معاقب أمام الشلف

 برمج الطاقم الفني حصة الاستئناف صبيحة اليوم في حدود الساعة التاسعة والنصف على أرضية ميدان 20أوت بالبرج، ومن المنتظر أن تعرف حضوراجماهيريا من أجل تكريم رفقاء كيال وتهنئتهم على الإنجاز التاريخي، ويتخوف الطاقم الفني من انعكاس حالة الإرهاق الشديد الناتج عن الفرحة العارمة على أداء الفريق أمام الشلف الاثنين القادم، والتي ستعرف الغياب الاضطراري للمهاجم بن طيب بسبب تلقيه البطاقة الثالثة خلال مواجهة الكأس أمام وفاق سطيف.

 
 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة