شيخان يضعان حدا لحياتهما

سجلت ولاية

تيزي وزو، أول أمس، انتحار شيخين طاعنين في السن، حيث اهتزت القرية الهادئة أعفير التابعة لدائرة واڤنون الكائنة على بعد 30 كلم شمال عاصمة الولاية، على وقع فقدان المدعو خناش أرزقي الذي بلغ 85 سنة، إذ وضع حدا لحياته بمنزله العائلي عن طريق بندقية صيد.. إذ أصابته طلقة واحدة على مستوى الرأس من الجهة اليسرى.

وحسب ماعلمته ”النهار” من مصادر محلية فإن الضحية الذي نقلت جثته الى مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى الجامعي ندير محمد، متقاعد من فرنسا وأب لخمسة أطفال، إثنان من زوجته الأولى وثلاثة من الثانية. وبالموازاة فجعت منطقة مقلع الواقعة على بعد 25 كلم عن مقر الولاية، على وقع انتحار المسمى بيشي بوسعد البالغ من العمر 70 سنة، أب لعدة أطفال، حيث اختار أن يضع حدا لحياته شنقا بجذع شجرة بواسطة حبل على بعد أمتار قليلة من مسكنه العائلي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة