شيخ يرفض أبوة ابنته الرضيعة من زوجته الثانية فيقتلها في وهران

شيخ يرفض أبوة ابنته الرضيعة من زوجته الثانية فيقتلها في وهران

عالجت محكمة الجنح في وهران

، قضية الضرب والجرح العمديين لرضيعة لا يتجاوز عمرها 14 شهرا، من طرف والدها الشيخ الذي يتجاوز سنه 65 سنة بعد الشكوى التي رفعتها ضده زوجته الثانية والتي ذكرت أثناء المحاكمة أن زوجها كان يرفض منذ بداية زواجها به فكرة إنجاب الأطفال، وتغيرت سلوكاته منذ أن علم أنها حامل وهو ما جعله يتدخل لإرغامها في بداية الأمر على إسقاط الجنين، الأمر الذي رفضته ليقرر الانتقام منها بطرق أخرى، وهو ما تجلى عندما وضعت الحمل إذ رفض جملة وتفصيلا التكفل الفعلي بالرضيعة من ناحية العلاج أو التغذية، حيث امتنع عن شراء الحليب أو الدواء وحتى قيامها بالتلقيح العادي عندها أحست الزوجة الثانية أن زوجها يخبئ أشياء غريبة عنها وابنتها، فلم تبتعد عنها ولو لحظة حتى جاء اليوم الذي اقترح فيه عليها الخروج للتكوين في مجال الإعلام الآلي، بعدما كان يرفض فكرة خروجها من المنزل إطلاقا، وهنا استغل خروجها في أول أيام تربصها واختلى بالرضيعة، أين ضربها على مستوى الرأس ولحسن حظها أن أمها رجعت بعد وقت قصير لتجد فلذة كبدها غارقة في دمائها ووالدها أمامها، متحججا أنها سقطت على الأرض، كما أنه لم يحملها للعلاج بمصلحة الاستعجالات، لتستوعب الأم أن فكرة التربص كانت فقط للتخلص من الرضيعة، وهو ما جعلها تحملها للعلاج وإخضاعها للفحص على يد طبيب شرعي، هذا الأخير الذي أكد على خطورة الإصابة لتقرر رفع دعوى قضائية ضده والبدء في إجراءات الطلاق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة