شيعة وهران يستقبلون عاشوراء باللطم والعويل

في حين احتفل معظم الوهرانيين بإعداد طبق الرقاق بمرق الدجاج لاستقبال يوم عاشوراء، احتفل بالجهة المقابلة المنضوون تحت لواء المذهب الشيعي

بإقامة مجالس للعزاء في بيوتهم أين تبادل شيعة وهران كلمات المواساة حسبهم في الحسين شهيد كربلاء، ولم يقف الأمر عند هذا الحد فحسب حيث تعجب عدة مواطنين ممن يقطنون بجوار من يتبعون المذهب الشيعي إلى الصراخ والعويل الذي صاحبته أصوات لطم الصادرة من بيوت الشيعيين حتى أن أحد  القاطنين بحي السلام أين يكثر المنتسبون للمذهب الشيعي استرسل  للنهار قائلا بأن الحي المذكور تحول طيلة يوم عاشوراء نظير هذه الطقوس الغريبة عن المجتمع الجزائري إلى شبه مدينة مقدسة شيعية.
للإشارة، فإن عدد الشيعة في مدينة وهران تضاعف عن ذي قبل بالرغم من تستر هؤلاء عن ممارسة شعائرهم التي تتم حسب مصادر “النهار” سرا في شقق العمارات وفي مصليات خاصة بهم  أين يتم السجود على الحصى كما لا تخلو هذه المصليات من صور الحسين بن علي شهيد كربلاء.


التعليقات (1)

  • حفيد آل البيت المغاربي

    كفانا من التهويل الاعلامي لشرذمة انحرفت عن سبيل ربها الى طريق الضلال … فهم يعدون على أصابع اليد الواحدة ……….وأرجو ان لا تعطوا للموضوع اكثر ما يستحق.

    .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة