إعــــلانات

شُبان بلوزداد مُهددون وياحي يُثير الجدل

شُبان بلوزداد مُهددون وياحي يُثير الجدل
ياحي يعيش أيامه الأخيرة مع السياربي

يعيش بيت شباب بلوزداد، حالة من الغليان الشديد في الساعات الماضية، بشكل غير مفهوم بالنسبة لفريق فاز مؤخرا بالبطولة الوطنية لثاني موسم على التوالي، بسبب القرارات الغريبة للمدير الرياضي حسين ياحي، والذي أصبحت تستفز مُحبي النادي.

وتؤكد المعلومات التي تحصلنا عليها من داخل أسوار “السياربي”، لوجود نية صريحة للتخلص من العديد من لاعبين الشبان الذين قدموا موسما رائعا مع الرديف، وكانو في المُستوى المطلوب عندما نالوا فرصتهم مع الأكابر، خلال الأشهر الأخيرة.

وتتجه الإدارة البلوزدادية، للتخلص من الظهير الأيسر المميز أيمن بلعريبي، والذي يعتبر دوليا في الشبان وقائدا للرديف، كما أنه أبان عن إمكانيات محترمة عندما شارك في الجولات الأخيرة من الطبعة الماضية للرابطة المحترفة الأولى.

ويتجه زميله عبد القادر بلحران والمحوري بن مني، لعيش نفس السيناريو، رغم أن الأول كان يلعب بإنتظام خلال فترة فرانك دوما ويستحق فرصة جديدة، في حين أن الثاني صُرفت من أجله أموال طائلة لشراء عقده من أهلي البرج دون الإعتماد عليه طيلة موسم كامل.

ويبقى الغريب فيما يحدث مع شبان بطل الجزائر، هو أنهم مُرتبطون بعقود تستمر الى غاية 2022 بالنسبة لبلعريبي وبلحران والى غاية 2024 بالنسبة لبن مني، مما يجعل التخلي عنهم دون مُقابل خيارا غير منطقي بالمرة.

إعــــلانات
إعــــلانات