صادرات الجزائر بلغت 5ر39 مليار دولار خلال الاشهر ال11 الاولى لسنة 2009

صادرات الجزائر بلغت 5ر39 مليار دولار خلال الاشهر ال11 الاولى لسنة 2009

بلغت صادرات الجزائر 53ر39 مليار دولار

بلغت صادرات الجزائر 53ر39 مليار دولار خلال الاشهر ال11 لسنة 2009 مقابل 41ر72 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2008 اي انخفاض ب40ر45 بالمئة  حسبما علم اليوم الاثنين لدى الجمارك الجزائرية.

اوضح المركز الوطني للاعلام و الاحصائيات التابعة للجمارك ان الواردات بلغت حجما اجماليا بقيمة 27ر35 مليار دولار مقابل 05ر36 مليار دولار خلال نفس الفترة لسنة 2008 اي انخفاض ب17ر2 بالمئة.

و اشار المركز الى ان هذا الانخفاض “الهام” للصادرات اثر على فائض الميزان التجاري الذي انتقل من 35ر36 مليار دولار خلال الاشهر ال11 الاولى لسنة 2008 الى 2ر4 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2009.

و تمثل المحروقات اهم المبيعات الجزائرية الى الخارج بنسبة 45ر97 من الحجم الاجمالي اي 52ر38 مليار دولار اي انخفاض ب40ر45 بالمئة بالمقارنة مع نفس الفترة من سنة 2008.

و فيما يخص الصادرات خارج المحروقات  فتظل “ضعيفة” و تقدر بمليار دولار اي نحو 5ر2 بالمئة من الصادرات الاجمالية.

و تراجعت كافة المجموعات المهيكلة للصادرات و كانت اهمها مجموعة “المواد النصف المصنعة” ب – 2ر50 بالمئة كون قيمتها انتقلت من 3ر1 مليار دولار الى 651 مليون دولار.

و تاتي مجموعة “المنتوجات الخامة” في المكانة الثانية ب169 مليون دولار خلال الاشهر ال11 الاولى من سنة 2009 مقابل 323 مليون دولار خلال نفس الفترة من السنة الماضية اي بانخفاض يقدر ب80ر47 بالمئة متبوعة بمواد التجهيز الصناعي ب41 مليون دولار (-42 بالمئة) و اخيرا مجموعة الاغذية ب104 مليون دولار (- 9 بالمئة).

و فيما يخص الواردات  هناك مجموعتان فقط سجلتا ارتفاعا تتمثل في “مواد التجهيز الصناعي” التي تحتل المرتبة الاولى ب68ر38 بالمئة من الحجم الاجمالي (64ر13 مليار دولار و ارتفاع ب6ر17 بالمئة) و التجهيزات الفلاحية ب208 مليون دولار (+26 بالمئة).

و أشارت الجمارك إلى أن المجموعات الأخرى من الواردات سجلت انخفاضا لاسيما مجموعة المواد الغذائية (26 بالمائة) التي تراجعت من 24ر7 مليار دولار خلال الأشهر ال11 الأولى من 2008 إلى 35ر5 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2009.

كما سجلت المجموعات الأخرى تراجعا هاما على غرار مجموعة الطاقة و الزيوت (-26ر21 بالمائة) بحيث تراجعت من 555 مليون دولار إلى 437 مليون دولار  متبوعة بمجموعة المواد الخام (-67ر16 بالمائة) تليها مجموعة المواد نصف المصنعة التي شهدت تراجعا طفيفا (-48ر0 بالمائة) أي 09ر9 مليار دولار  حسب نفس المصدر.

و بالنسبة لشهر نوفمبر المنصرم  سجلت الجمارك فائضا في الميزان التجاري ب 08ر1 مليار دولار أي ارتفاع بنسبة 29 بالمائة مقارنة مع نفس الشهر من 2008.

و يفسر هذا الوضع خصوصا بالتراجع الكبير للواردات بنحو 30 بالمائة  حسب نفس المصدر.

و سجلت المحروقات التي شكلت 36ر97 بالمائة من الصادرات الجزائرية خلال شهر نوفمبر 2009 تراجعا بنسبة 86ر18 بالمائة لتبلغ 46ر3 مليار دولار.

و فيما يتعلق بالصادرات خارج المحروقات (94 مليون دولار) فتبقى منخفضة بنسبة 64ر2 بالمائة فقط من الحجم الإجمالي للصادرات خلال شهر نوفمبر الماضي أي بتراجع نسبته 4 بالمائة مقارنة بنفس الشهر من سنة 2008.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة