صايفي نسعى للتأهل قبل مباراة مصر وسأعتزل بعد المونديال

صايفي نسعى للتأهل قبل مباراة مصر وسأعتزل بعد المونديال

قاواوي أحس حارس عربي و إفريقي حسب الفيفا و أنصار”إيك أثينا ” يضغطون لعودة جبور

صايفي لـ”النهار”:”أتمنى أن نحسم تأشيرة التأهل للمونديال أمام رواندا”

“سأعتزل اللعب مع الخضر بعد كأس العالم، وعبدون ويبدة إضافة للمنتخب”

يؤكد المهاجم المخضرم للمنتخب الوطني ونادي الخور القطري، رفيق صايفي، أنه قرر اعتزال اللعب مع “الخضر” بعد ضمان التأهل إلى المونديال والذي تمنى أن يكون خلال اللقاء القادم أمام رواندا، مفندا  في سياق آخر- التصريح الذي نقل على لسانه والذي أكد فيه أن المنتخب الوطني سيكون على موعد مع زيارة سياحية لمصر في آخر مباراة.

 كيف ترى المباراة القادمة أمام رواندا ؟

مباراة على عكس ما يخيل للبعض أنها ستكون سهلة، حيث ينتظرنا امتحان حقيقي أمام هذا المنتخب الذي سيلعب دون أي ضغط عليه بعد أن رهن حظوظه كاملة في المرور إلى المونديال أين انحصرت التأشيرة بيننا وبين المنتخب المصري، لكن سيعمل على العودة بنتيجة ايجابية من البليدة على أمل الإبقاء على حظوظه في بلوغ نهائيات كاس أمم إفريقيا بانغولا في 2010  وهو ما يجعلنا ندخل المباراة بكل قوة ولن نتساهل لأننا بأمس الحاجة إلى النقاط الثلاث.

بمعنى أنكم ستأخذون المباراة بكل جدية لتفادي الوقوع في فخي التساهل والغرور؟

هذا أكيد، فالجميع واع بذلك وسندخل المباراة بكل قوة منذ الوهلة الأولى لحصد النقاط الثلاث في المقام الأول، وعلى أمل تسجيل أكبر عدد مكن من الأهداف.

صراحة، هل أنتم منشغلون بالنتيجة التي ستؤول لها مباراة مصر أمام زامبيا ؟

لا يهمنا ما يفعله المنتخب المصري، تركيزنا كله منصب على مباراة رواندا وضرورة الفوز بها أمام غير ذلك فلا يهمنا لا من بعيد ولا من قريب، لم يسبق لنا وأن شغلنا أنفسنا بما سيفعله المنتخب المصري سواء فاز أو انهزم، على الرغم من إقراري أن النتيجة التي ستؤول إليها المباراة ستكون محددة في ضمان تأشيرة التأهل إلى المونديال قبل اللقاء الأخير بالقاهرة، لكن ذلك يبقى خارج اهتماماتنا تماما.

تصريحاتك بعد لقاء زامبيا بأن المنتخب الوطني سيكون على موعد مع زيارة الأهرامات في المباراة الأخيرة بالقاهرة، خلفت استياءً كبيرا لدى المصريين؟

في بادئ الأمر، لا يهمني رد فعل أيّ كان، ما أود الإشارة إليه هو أن هذه التصريحات لا أساس لها من الصحة، ولم أصرح بها وقد تفاجأت كثيرا لما وجدت هذا التصريح على لساني، لا أخف عليكم استيائي العميق من المستوى الذي وصل إليه بعض من الإعلام الجزائري في فبركته لأحاديث على لساننا.

 في حال ما ضمنا تأشيرة المرور إلى المونديال خلال اللقاء القادم أمام رواندا، في حال تعثر الفراعنة بالطبع، هل ستواصل اللعب مع المنتخب الوطني ؟

لقد حسمت وبصفة نهائية في هذا الموضوع، فقد قررت اعتزال الميادين مع المنتخب الوطني مباشرة بعد ضمان تأشيرة التأهل إلى المونديال والتي أتمنى أن تكون في مباراتنا القادمة أمام رواندا، هذا قرار نهائي ولا رجعة فيه، وإن شاء الله أنهي مشواري مع “الخضر” بتأهل مستحق إلى المونديال بعد غياب دام 23 سنة كاملة عن هذا الحدث الكروي العالمي.

 ماذا تود القول في الأخير؟

أطلب من الجماهير الجزائرية أن تساندنا بكل قوة كما كان عليه الأمر في المباريات السابقة، ونحن من جهتنا نعدهم بإسعادهم بالفوز ولم لا التأهل إلى المونديال خلال موقعة رواندا القادمة، كما أود الإشارة إلى أن قدوم يبدة وعبدون يعد بمثابة إضافة للمنتخب الوطني، خاصة عبدون الذي أعرف جيدا إمكاناته.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة