صايفي يفقد أعصابه ويصعد إلى المدرجات للإنتقام من مناصر شتمه

صايفي يفقد أعصابه ويصعد إلى المدرجات للإنتقام من مناصر شتمه

فوت المهاجم الدولي الجزائري رفيق صايفي على فريقه فرصة تحقيق نقطة التعادل أمام مضيفه باريس سان جرمان، عندما أخفق قبل عشر

 

 دقائق عن نهاية المباراة في تحويل ضربة الجزاء، التي صفرها الحكم لفائدة ناديه لوريان بعد لمس المدافع المالي لنادي سان جرمان للكرة بيده في منطقة العمليات، لكن حارسه لاندرو عرف كيف يحافظ على نظافة شباكه أمام المهاجم السابق للمولودية، والذي فقد أعصابه مع سيل الشتائم التي وجهها له أحد مناصري لوريان، فلم يتردد إبن باب الزوار في التحول إلى هذا الأخير عبر إقتحام المدرجات للنيل منه، لكن التدخل السريع لأعوان الأمن حال دون أن يكرر لاعبنا ما قام به المهاجم الشهير لنادي مانشستر يونايتد إيريك كانتونا، الذي انتقم من مناصر كرستال بالاس، ردا على شتم هذا الأخير له.

ويمكن القول أن “التصرف الغريب” الذي أقدم عليه صايفي، جاء بسبب الضغوطات الكبيرة التي تعرض لها قبل وخلال المباراة التي خسرها فريقه أمام باريس سان جرمان، فقد وجد الدولي الجزائري نفسه للمرة الثالثة على التوالي على كرسي البدلاء، مما يؤكد أنه ضيع مكانته الأساسية في الفريق وصار بديلا للمهاجم المستقدم في “الميركاتو” الأخير “قاميرو”، كما أنه لم يكن موفقا تماما بعد إقحامه في العشرين دقيقة الأخيرة، فبالإضافة إلى ضربة الجزاء التي ضيعها بطريقة لم يتعود عليها، وهو الاختصاصي رقم واحد كان قد حرم الدولي الجزائري الآخر يزيد منصوري من هدف محقق، عندما اصطدمت كرة هذا الأخير بالمدافع، حيث كانت متوجهة إلى الشباك وحولت مسارها بعيدا، كان هذا قبل ثلاث دقائق من خروج قائد الخضر وتعويضه في أول مباراة يسجل فيها منصوري عودته إلى التشكيلة الأساسية، بعد أن كان غائبا في الفترة الأخيرة بداعي الإصابة.

مقابلة متواضعة لزياني مع مرسيليا

ولم يكن حال الدولي الجزائري كريم زياي بأفضل، بالنظر لأدائه المتواضع جدا في المباراة التي عجز فريقه مرة أخرى فيها عن تحقيق الفوز فوق ميدان الفيلودروم، هذه المرة جاء الدور على نادي فالونسيان في غياب صانع ألعابه جمال بلماضي المصاب، ولعب زياني أقل من ساعة قبل أن يقوم مدربه “قريتس” بتعويضه بزميله “فالبونا”، بعد أن ضيع قبل ذلك فرصة جقيقية للتهديف، عندما فضل التسديد بقوة عند دخوله لمنطقة العمليات عوض التوزيع للرفقاء.

ويصنف كثاني لاعب في العالم من حيث التحمل البدني

يحتل اللاعب الدولي الجزائر كريم زياني الذي ينشط في صفوف فريق أولمبيك مارسيليا (القسم الثاني) حاليا، المركز الثاني في استطلاع اللاعب الافريقي الذي يتواجد في أفضل لياقة بدنية في الوقت الحالي، والذي نظمه الموقع الالكتروني للإتحادية الدولية لكرة القدم .

غيلاس يواصل سقوطه الحر

يواصل نادي سلتا فيغو والذي يحمل ألوانه الجزائري كمال فتحي غيلاس سقوطه الحر في بطلوة الدرجة الثانية الإسبانية، وهذا بعد خسارته الجديدة على أرضية ميدانه في المباراة التي جمعته بنادي “هويسكا”، وهي الخسارة السادسة في ثماني مباريات الأخيرة التي لم يذق فيها الفريق طعم الفوز، وهي التائج الكارثية التي قضت على أحلام ممثل منطقة “قاليسيا” في الصعود. هذا وكان غيلاس قد شارك كأساسي خلال هذه المباراة، لكنه كان ظلا لنفسه، وهو ما دفع بمدربه إلى تعويضه مع بداية المرحلة الثانية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة