صبري بوقادوم: الوضع في ليبيا مسألة امن قومي بالنسبة للجزائر

صبري بوقادوم: الوضع في ليبيا مسألة امن قومي بالنسبة للجزائر

قال وزير الخارجية، صبري بوقادوم، إنّ الجزائر تقف على مسافة واحدة من أطراف النزاع في ليبيا.

وأكد بوقادوم في حديث صحافي لقناة “روسيا اليوم”، أن الجزائر مستعدة للتشاور مع جميع الأطراف الليبية.

وقال بوقادوم إنّ المقاربة الجزائرية ترفض التدخلات الخارجية في ليبيا، والجزائر مصرة على الحفاض على السيادة الكاملة لليبيين على ليبيا.

وأضاف وزير الخارجية، أن الجزائر لن تسمح بأي مكروه يمس ليبيا، وأن الوضع في ليبيا مسألة أمن قومي بالنسبة للجزائر.

وعن الأوضاع في الجامعة العربية قال بوقادوم، إنّ الجزائر مصرة على ملف إجراء إصلاحات في الجامعة العربية. وأضاف أنه لا بد من نظرة مستقبلية للجامعة العربية بإجماع أعضائها.

وقال بوقادوم إنّ الجزائر الجديدة هي جزائر قوية لا تلتزم بسياسة الصمت اتجاه القضايا الدولية. وأضاف أن بعض الأطراف لم تحترم مخرجات مؤتمر برلين  بخصوص منع توريد الأسلحة.

وأردف بوقادوم، صوت الجزائر سيكون أعلى لأن النيران أصبحت قريبة منها و تهدد أمن البلاد.

وكشف بوقادوم: نحن مستعدون لاحتضان القمة العربية بالجزائر بعد الجائحة بإذن الله.

واضاف: علاقة الجزائر مع روسيا و الصين و فرنسا و غيرها هي علاقة مصالح اقتصادية و أمنية قاعدتها الند للند وفقا لنظرية رابح رابح.

وقال صبري بوقادوم: لن يأتي أي سوء للمغرب من الجزائر لكن نطلب منهم الاحترام، أما علاقة الجزائر مع الجارة المغرب هي علاقة أخوة و احترام وموقفنا لا يتغير من عدة قضايا دولية معروفة ..نتمنى كل الخير لكافة الجيران.

واختتم بوقادوم كلامه بالقول أن الجزائر تتمنى كل الخير للمغرب ولا نريد الدخول في صراع الكلمات والشتم.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=857933

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة