صبري بوقادوم يبحث في الرياض مستجدات المنطقة

صبري بوقادوم يبحث في الرياض مستجدات المنطقة

‏بحث وزير الشؤون الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، اليوم الثلاثاء، مع صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية السعودي، مستجدات الأوضاع في المنطقة.

‏جاء ذلك خلال استقبال الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله للسيد صبري بوقادوم، في مقر وزارة الخارجية السعودية بالرياض، بعد أن وصل الأخير إلى المملكة اليوم في زيارة رسمية، على رأس وفد رفيع المستوى، مستهلاً جولة خليجية تستمر حتى 16 جانفي الجاري.

‏وتناول الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيزها في شتى المجالات، كما استعرضا مستجدات القضايا الإقليمية والدولية، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية .

‏وكانت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية أفادت في بيان سابق لها بأن المباحثات التي سيجريها السيد بوقادوم مع المسؤولين السعوديين والإماراتيين “ستتناول مستجدات الأوضاع في المنطقة العربية، وخاصة الوضع في ليبيا عبر استعراض سبل وقف التصعيد العسكري من خلال وقف دائم لإطلاق النار، والتشاور حول طرق دعم مسار بعث التسوية السياسية لهذه الأزمة عبر الحوار بين مختلف الأطراف الليبية”.

الزيارة ستكون أيضاً “مناسبة لبحث سبل تعزيز علاقات التعاون مع البلدين الشقيقين، وضبط أجندة لعقد مختلف آليات التعاون الثنائي”.

‏وتقوم الجمهورية الجزائرية بأدوار كبيرة في سبيل التوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية، وعبّر مسؤولون جزائريون في عدة تصريحات عن رفضهم أي تدخل عسكري في ليبيا.

‏وكان الهلال الأحمر الجزائري أبرم مؤخراً مع نظيره الليبي اتفاقية تعاون في المجال الإنساني، تهدف للتخفيف من معاناة الأشقاء الليبيين الذين يعانون من أزمات إنسانية متعددة جرّاء النزاعات المسلحة وموجات الهجرة غير النظامية، ولاقت هذه الخطوة تثميناً من الأمين العام للمنظمة العربية الدكتور صالح بن حمد التويجري، في تغريدة للمنظمة على موقع “تويتر”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=756419

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة