صحافي‮ ‬مزيف‮ ‬يدّعي‮ ‬علاقته بجنرالات احتال‮ ‬ على ضحاياه بسلبهم أزيد من نصف مليار

صحافي‮ ‬مزيف‮ ‬يدّعي‮ ‬علاقته بجنرالات احتال‮ ‬ على ضحاياه بسلبهم أزيد من نصف مليار

أرجأت محكمة الحراش للمرة الرابعة على التوالي، النظر في ملف النصب والإحتيال والتزوير والإستعمال المزور في محررات رسمية، التي تورّط فيها كهل في الخمسينات من العمر، برفقة آخر المتابع بالمشاركة. وحسبما تحصلت عليه ”النهار” من معلومات من مصدر قريب من الملف، بعد تمكن المتهم من النصب والإحتيال على إطارات وأصحاب مطاعم فاخرة، حيث سلب المتهم الرئيسي في الملف من ضحاياه، الذين بلغ عددهم أربع ضحايا، مبالغ مالية كبيرة، تراوحت ما بين 16 و400 مليون سنتيم، قدمها الضحايا للمتهمين على أساس أنه لديه علاقات عالية المستوى واتصالاته مع جنرالات وضباط في الجيش، تمكنه من مد لهم يد المساعدة إن واجهوا أي مشكل في المستقبل. كما كشف المصدر الذي أفاد ”النهار” بالمعلومات، أن مصالح الأمن ألقت القبض على المتهم الرئيسي وشريكه، بناء على شكاوي تقدم بها الضحايا في مركز الأمن. حيث كشفت ذات المصادر، أنه عثر على بطاقة صحفي مزورة وبطاقة أخرى خاصة بالأمن، استعملها المتهم من أجل تسيير أموره والنصب على المواطنين، وإيهامهم بأنه على علاقة مع جنرالات، وداوم على الإتصال بهم أمامهم للحصول على ثقتهم، وقاد الطمع هؤلاء إلى تقديم مساعدات مالية للمتهم الرئيسي وشريكه من أجل توفير علاقاته في وقت الحاجة. حيث من المنتظر، أن تكشف جلسة المحاكمة في الأسبوع القادم، عن العديد من النقاط الغامضة في الملف، حيثياته والكيفية التي اتبعها المتهمان للنصب على الضحايا وسلب أموالهم بإرادتهم.




التعليقات (1)

  • bh

    الطماع.. الكذاب……

أخبار الجزائر

حديث الشبكة