صحة الطفل تصبح أفضل عندما تعمل الأم بدوام جزئي

صحة الطفل تصبح أفضل عندما تعمل الأم بدوام جزئي

أظهرت دراسة أن الأم

التي تعمل بدوام جزئي تربي أطفالا يتمتعون بصحة أفضل من نظرائهم الذين تهتم بهم أم تبقى معهم طوال الوقت في المنزل أو تعمل بدوام كامل وذكرت أنباء اليوم الأحد أن الدراسة التي أعدها باحثون من جامعة /نيو إنغلاند/ في مقاطعة /نيو ساوث وايلز/ وشملت 4500 طفل لم يحن بعد موعد دخولهم إلى المدرسة أظهرت أن الأطفال الذين يعيشون مع أمهات يعملن بدوام جزئي يأكلون وجبات سريعة أقل ويشاهدون التلفزيون لساعات أقل ويمارسون الرياضة أكثر ولذا لا يعانون من البدانة أو الزيادة في الوزن وأجرى الباحثون مقابلات شخصية مع أمهات وسجلوا قياسات طولهم وأوزانهم وأعمارهم في السنتين الرابعة والخامسة من العمر ثم قاموا بالشيء نفسه عند بلوغ هؤلاء السادسة والسابعة من العمروقال الباحثون إن هذه الدراسة تؤكد على ضرورة تقيد الأمهات ببرنامج صحي مرن وإدخال تعديلات على أسلوب الحياة في المراحل المبكرة من نمو الأطفال مضيرين إلى أن نجاح الأم التي تعمل بدوام جزئي في تربية أطفال يتمتعون بصحة جيدة يعود إلى أنها تشعر بمسؤولية إضافية تجاه أطفالها فتختار لهم الأطعمة الملائمة لهم خلال وجودها في المنزل وقالت البروفسور /جان نيكولسون/ من معهد /مردوخ/ لأبحاث الأطفال في /ملبورن/ “إن الأم  التي تعمل بدوام جزئي تدير أمور منزلها بطريقة تختلف عن غيرها وهي تهدف لتوفير الرفاهية والحماية لأطفالها” لافتا إلى أنه “من غير المعروف تماما” السبب الذي يجعل أطفال الأمهات اللواتي يلتزمن منازلهن بدناء و صحتهم ليست جيدة كصحة نظرائهم أبناء الامهات اللواتي يعملن بدوام جزئي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة