صحفيو وعمال مجمع “وقت الجزائر” يناشدون بإيجاد مخرج لأزمتهم

صحفيو وعمال مجمع “وقت الجزائر” يناشدون بإيجاد مخرج لأزمتهم

ناشد عمال وصحفيوا مجمع “وقت الجزائر” الرأي العام الوطني من أجل إيجاد مخرج يضمن لعمال هذه المؤسسة الإعلامية استمراريتهم في مزاولة مهاهم بالمجمع.

وقت الجزائر المملوك لرجل الأعمال الموقوف علي حداد، وفي بيان رسمي، أكدّ أن عمال المؤسسة الإعلامية من تقنيين وصحفيين

والبالغ عددهم 400 عامل مهدد بشبح البطالة لعدة أسباب ومشاكل عصفت بهذا المجمع، علاوة أنه من الممكن دفع قرابة 180عامل إلى الإستقالة نهاية الشهر الحالي.

وقد كشف العمال أنهم محرومون من أجورهم لثلاثة أشهر كاملة، مشيرين أن جملة الإقالات التي طالت الزملاء هي مدبرة ومقصودة.

متهمين الإدارة أنها أحد الأسباب التي آل إليها المجمع، بعد أخذها قرارات تعسفية في حق العمال، رافضة كل طرق الحوار وبأي شكل من الأشكال.

كما ندد العمال بالوضع القائم والمنتهج من طرف الإدارة، والتي تتنتهج سياسة الإرغام، بدفع العمال نحو الإستقالة.

وقد طالب العمال من الرأي العام وكل الأطراف التي ستطيع مد يد العون في ايجاد حل للازمة تمكنهم من البقاء في مناصبهم وكسب قوتهم اليومي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة