صحيفة مصرية تابعة ''لأوراسكوم'' تنظّم محاكمة لجيّار، روراوة وحجار

صحيفة مصرية تابعة ''لأوراسكوم'' تنظّم محاكمة لجيّار، روراوة وحجار

أطلقت صحيفة ''المصري اليوم'' المصرية، التي

يملك نجيب ساويرس، مالك مجمع أوراسكوم، عددا كبيرا من أسهمها أمس، حملة تجنيد وتعبئة، تهدف إلى محاكمة عدد من المسؤولين الجزائريين، بتهمة ما وصفته بالتخطيط والتحريض على الاعتداءات المزعومة على المصريين من طرف جزائريين في الخرطوم، بعد المباراة الفاصلة بين منتخبي ”الخضر” و”الفراعنة”. وقالت صحيفة ”المصري اليوم”؛ إن حملة التعبئة لإجراء محاكمة شعبية، تستهدف وزير الشباب والرياضة الهاشمى جيار، وسفير الجزائر في مصر عبد القادر حجار، ورئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة. من جهتها، فضحت صحيفة ”المصريون” المعارضة في مصر، وقوف رجل الأعمال نجيب ساويرس، وراء حملة التجييش والتحريض ضد السفير الجزائري بمصر عبد القادر حجار، حيث كشفت الصحيفة النقاب عن وقوف رؤساء تحرير صحيفتين مملوكتين لمالك مجموعة أوراسكوم، وراء المظاهرة التي جرت أمام مقر سفارة الجزائر بالقاهرة، والتي انتهت بمحاولة اقتحامها، وقيام المتظاهرين المشحونين بمحاولة حرق كل ما في السفارة. وفي هذا الإطار؛ قالت نفس الصحيفة إن مجدي الجلاد رئيس تحرير ”المصري اليوم”، وخالد صلاح رئيس تحرير ”اليوم السابع”، شاركا ضمن المظاهرة المنظمة يوم الخميس الماضي في محيط السفارة، مضيفة أن محرضي الجماهير المصرية على اقتحام السفارة، وإلحاق الأذى بالسفير حجار، التزموا الصمت خلال المظاهرة، واكتفوا بالتحريض تحت غطاء مشاهدة ما يجري من بعيد. وربطت الصحيفة بين محاولات التحريض التي تقودها صحف نجيب ساويرس، وبين مطالبته من طرف السلطات الجزائرية، بتسديد ضرائب مستحقة عليه بقيمة 700 مليون دولار، قبل أن تعلق نفس الصحيفة في مقال آخر، على ”سر تحول إعلام ساويرس من التهدئة إلى التحريض”، مشيرة إلى أن صحيفتي مالك أوراسكوم، كانتا في وقت سابق وراء مبادرة ”وردة لكل لاعب جزائري”.   

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة