صديق يقتل رفيقه لمجرد امتناعه عن إحضار القهوة له

صديق يقتل رفيقه لمجرد امتناعه عن إحضار القهوة له

سلطت المحكمة الجنائية لمجلس قضاء العاصمة عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في حق شاب من حسين داي، عقب قتله لصديقه بست طعنات على مستوى الرجل أردته قتيلا .

الواقعة تعود ل 18  ماي 2003 وعلى الساعة التاسعة ليلا، أين تقدم الضحية إلى مقهى بالحي حيث كان المتهم جالسا في المقهى ذاته مع صديق له وهنا طلب المتهم من الضحية أن ينظم إليهم لتناول القهوة إلا انه رفض وهو في حالة من الغضب ليطلب من المتهم أن يرافقه إلى الخارج للتكلم معه ليخرجا معا، و بعد لحظات تقدم المتهم المدعو “هشام” إلى المقهى والسكين في يده ملطخة بالدم وهو في حالة مذعور، أين طلب من احد الأصدقاء المتواجدين بالمقهى أن يلتحق بالضحية لأنه قد أصابه بالسكين .

أصدقاء المتهم سارعوا خارجا لإسعاف الضحية، حيث نقلوه إلى المستشفى، أين لفظ أنفاسه الأخيرة هناك، وهي ذات الوقائع التي سردها المتهم أمام قاضي الجلسة و الشهود أيضا الذين حظروا الواقعة .

المتهم صرح ان الضحية كان يحوز على سكين داخل جيب سرواله و هو الذي بادر بإشهاره في وجه المتهم إلا ان هذا الأخير نزعه منه ليدافع عن نفسه خاصة وانه يوم قبل الواقعة قام الضحية بطعن جار في الحي بواسطة نفس الخنجر وهو الامر الذي جعله يحتاط من سلوكه العدواني و يضربه بالخنجر ليدافع عن نفسه خاصة وان علاقاتهما قد توترت بعد ان مكثا سويا بالمؤسسة العقابية .

 أثناء مرافعة ممثل الحق العام أشار إلى ثبوت إدانة المتهم بدليل انه اعترف بالقتل إلا النيابة تمسكت بظرفي  السبق و الترصد حيث ان المتهم والضحية تربطهما خلافات بسبب أنهما كانا في نفس المؤسسة العقابية قبل هذه الوقائع، مشيرا في الإطار ذاته أن السكين لم يكن أبدا ملك للضحية بل كان ملك للمتهم باعتبار انه كان يترصد للانتقام من الضحية، ليلتمس عقوبة الإعدام  إلا أن قاضي الجلسة و بعد المداولة القانونية قد قرر إنزال عقوبة السجن لـ 10 سنوات وهذا بعد ما أثاره الدفاع من نقاط حول غياب ظرفي الترصد وسبق الإصرار كون الضحية هو من ترصد بالمتهم وهي التي بحثت عنه و حقته إلى المقهى  وهذا ما أكده الشهود  ،إدانة المتهم جاءت على إثر متابعة المتهم بجناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة