صراع اللجنة المؤقتة ومزار ينتقل إلى أورقة العدالة

صراع اللجنة المؤقتة ومزار ينتقل إلى أورقة العدالة

يعيش شباب

قسنطينة حالة تسيب كبيرة تسبب فيها الرئيس المخلوع الذي يرفض الخضوع لقرارات مديرية الشباب والرياضة ومبارحة مقر النادي الكائن مقره بنهج عواطي مصطفى، من جهتها اللجنة الإنتقالية لم تجد من بد سوى رفع القضية من ”ساعة إلى ساعة” من أجل أن تصادق المحكمة على وتترك وكيل الجمهورية يعطي أمرا بتسخير القوة العمومية، وهو أمر يرجح أن يتأخر ويضاعف من جراح الفريق الذي يوجد في وضع صعب للغاية بسبب إلغاء التدريبات وتواجد اللاعبين في بيوتهم، وشروعهم في التفكير في العطلة وفي الموسم القادم، ما يهدد الفريق بالتغيب في مقابلة أولمبي أزرو، وهي مخاوف طرحها الأنصار يوم أمس في اتصالات هاتفية لمكتب ”النهار”، حيث حمل أغلبهم مسؤولية الوضع الخطير الذي بلغه النادي إلى تصلب موقف مزار الذي كان عليه الخروج من مقر الفريق، وانتظار نتيجة الدعوى التي رفعها لإلغاء نتائج الجمعية الطارئة، وحسب ملاحظين للوضع فإن هذه الصور لا تشرف الفريق قبل أسبوعين من الجمعية الإنتخابية المبرمجة يوم 4 جوان، والتي لم يعلن أي مترشح رغبته في رئاسة الفريق بإستثناء أونيس نور الدين.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة