صرح بأن الأمن حجز أجهزة إعلام تحمل منشورات تدعو إلى التمييز العرقي ببريان:زرهوني يعلن عن إيفاد لجنة وزارية لدراسة ملف البراريك بالشلف

صرح بأن الأمن حجز أجهزة إعلام تحمل منشورات تدعو إلى التمييز العرقي ببريان:زرهوني يعلن عن إيفاد لجنة وزارية لدراسة ملف البراريك بالشلف

كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية، نورالدين يزيد زرهوني، أمس خلال اللقاء الذي جمعه بوسائل الإعلام بالشلف على هامش تنصيب الوالي الجديد، عن نتائج التحقيق الأمني الذي فتحته مصالح الأمن للكشف عن ملابسات الأحداث التي شهدتها بريان مؤخرا، حيث قال زرهوني إن أجهزة الأمن قد تمكنت من توقيف 4 أشخاص كانوا وراء اندلاع أعمال الشغب التي ألحقت أضرارا كبيرة بالمرافق العمومية، كما توصل البحث الأمني إلى حجز 6 أجهزة إعلام تحمل منشورات ورسائل تدعو سكان المنطقة إلى الثورة من منطلقات عرقية، بدليل العثور على نصوص مدونة بالأجهزة المحجوزة تدعو المزابيين إلى إخراج العرب من المنطقة، فيما تدعو نصوص أخرى العرب لإخراج المزابيين من منطقتهم. وهنا تساءل زرهوني عن الأسباب التي تجعل المحتجين يلجأون إلى التخريب والشغب، وقال “ما الفائدة من حرق متحف الشلف وإتلاف مكتبة ببريان وقطع طرق في وهران”.
وفي السياق ذاته، قدم السيد الوزير تصورين لما حدث من أعمال شغب، وقال إما أن يكون هؤلاء مصابين بأعراض جنونية أو ينتمون إلى عصابات تحركها أيد داخلية أو خارجية، داعيا في ذات الوقت إلى التحلي بسياسة الحوار في طرح الانشغالات.
ومن جهة أخرى أبدى زرهونى استياءه العميق من دور الجمعيات خلال الأحداث التي شهدتها بعض مناطق الوطن، مشيرا إلى وجود 1701 جمعية مسجلة منها 286 جمعية أحياء في حين لم نر منها أي خطوة في سبيل تهدئة الأوضاع قبل شهر في شوارع مدينتي الشلف والشطية، ليختتم تدخله بالحديث عن ملف البناءات الجاهزة بالشلف وعين الدفلى، حيث قال إن الدولة تعمل على إزالة البراريك من هذه المناطق، وقال إن وفدا وزاريا سيزور الشلف في الأيام القليلة القادمة يقوده ولد قابلية ونورالدين موسى وزير السكن للعمل على دراسة النقاط المطروحة في هذا الملف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة