صرخة واستشارة.. خافقي بين يدي مطلق..!

صرخة واستشارة.. خافقي بين يدي مطلق..!

أنا فتاة في مقتبل العمر، كنت أصبّ اهتماماتي على دراستي محاولة تبوأ منصب مرموق يمكنني من الاحتكاك بأشخاص مرموقين.

 كل هذا والجميع يلومني على ترفعي وتحفظي فيما يتعلق بالعواطف، إلى أن ساق القدر إليَّ شخصا قلب حياتي ووجداني.

لن أنكر أنه شخص بسيط، لكنني أظن أن سحره كان في بساطته، كما أنه وبتلقائيته، تمكن من جعلي أثق به وأتعلّق به.

 لا يمكنني وصف الفرحة العارمة التي اعترتني وأنا أسمع من الشخص الذي همت به رغبته الرسمية في الارتباط بي.

لكن سرعان ما هوت أحلامي وتهاوت فرحتي بعدما اكتشفت بأن الحبيب مطلق وله تجربة سابقة مع امرأة تركت له طفلا.

كل هذا حزّ في نفسي، حيث أنني أحسست بالحبيب يرغمني على شرب “مقلب” أنا بعيدة كل البعد عنه.

فبين أهلي وأسرتي لا يمكن للعزباء أن ترتبط برجل له زيجة سابقة.

المعذبة “ج-أروى” من الونزة.

الرد:

أخطأ من جعلك تتوهين في غياهب قلبه وحبه حين كذب عليك وأخفى عنك مسألة زواجه وطلاقه.

ليس من العيب أن يكون للرجل زيجة فاشلة.

كما أنني أعيب على هذا الإنسان أنه تركك كسمكة أكلت الطعم.

أخبري والديك بمسألة أن سبق له الزواج، وأن زوجته السابقة أعادت بناء حياتها من جديد.

كذلك أخبريه أن أهلك لا يوافقون على أن تتزوج العزباء بمن سبق له الزواج.

وعليك أن تشيري له أنك تطمعين لأن يكون في المستوى المطلوب أمام والديك إن قبلا به.

عاتبي ولا تبقي الحيرة أو الغبن في قلبك بسبب رجل أظنه خاف فقدك، فاستعمل الكذب سبيلا.

وهذا لا يكون إلا بعد الصدمات والأزمات، لذا فاستعمال ميزان العقل والتدقيق في الأمور أكثر ما على الحائر استعماله.

أتمنى أن تفكّري مليا في الخطوة التي ستقدمين عليها، فإن وجدت أنك لن تستطيعي العيش من دون هذا الإنسان.

فضحّي قليلا وكوني في مستوى تطلعات أسرتك من أنهم لن يروا الخيبة أو الندم في عينيك.

وإن وجدت أن الصبر قد يسوق لك من هو أجدر بك وبأهلك، فلا ضرر في الانتظار ولا ضرار.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=982385

التعليقات (1)

  • Adel b

    أولا: صلي صلاة الاستخارة ( بقلب وخشوع وتمعن )
    ثانيا: احذر العلاقات الغير شرعية قبل الزواج تفسد الحب بعد الزواج
    ثالثا: طلاقه من زواجه الاول ليس عيب أبدا اسأل عن دينه وخلقه ان كان غير منهم في دينه وخلقه واعجبك ان كان هناك تردد صلي صلاة الاستخارة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة