صندوق النقد الدولى يحذر من أن أزمة ديون منطقة الاورو ستبطئ الانتعاش الاقتصادى

صندوق النقد الدولى يحذر من أن أزمة ديون منطقة الاورو ستبطئ الانتعاش الاقتصادى

حذر صندوق النقد الدولى فى تقرير نشره من أن تؤدى أزمة الديون فى منطقة الاورو الى بطء الانتعاش الاقتصادى واستمرار معدلات البطالة

وطالب صندوق النقد الدولى الاربعاء فى ما وصفه (بنداء الاستيقاظ) لخروج أوروبا من أزمتها المالية صانعى السياسات بالاهتمام بالاصلاحات الهيكلية التى تفرض الانضباط المالى فى المنطقة.

وجاء فى تقرير الصندوق “أنه من المرجح ان يشهد الانتعاش الوليد الناجم فى الاساس عن الطلب الخارجى حالة من التباطىء قريبا نظرا لتوترات السوق المتصلة بالمخاطر السيادية” منبها الى “ضرورة تعزيز الوضع المالى حيث سيؤدى الجمود الهيكلى الى استمرار البطالة وخلق وضع استثمارى ضعيف”.

كما رجح الصندوق امكانية “أن يشهد النصف الثانى من العام الحالى ضعفا حادا فى النمو” فى حال استمرار تراجع الثقة فى الاعمال.

وصدر التقرير بعد المشاورات السنوية التى يجريها الصندوق مع الدول الستة عشر الاعضاء فى منطقة الاورو.

من جهة أخرى سيتوجه وفد يضم عددا من المسؤولين الاوروبيين ومن صندوق النقد الدولى الى اليونان فى ال26 من الشهر الجارى لتحديد ما اذا كانت اليونان ستحصل على الدفعة التالية من خطة الانقاذ التى تقدر ب110 مليار أورو.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة