صورة لإرهابي التحق بـ«داعش» وتوفي بمعاقلها تجرّ 6 شباب للعدالة

صورة لإرهابي التحق بـ«داعش» وتوفي بمعاقلها تجرّ 6 شباب للعدالة

محكمة الجنايات برّأتهم من جناية الإشادة بالأعمال الإرهابية

وجهت، أمس، محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء تهمة الإشادة بالأعمال الإرهابية وتشجيعها لـ 6 شباب، أحدهم موقوف بالمؤسسة العقابية، على خلفية ضبط صورة لشخص التحق بتنظيم «داعش» بسوريا وقتل هناك سنة 2013 عند أحدهم بهاتفه النقال واستعمالهم لتطبيق «تيلغرام» بين عناصر الشبكة.

ملابسات القضية تعود إلى، سنة 2017، حين تلقت مصالح الأمن معلومات تخص شبكة تنشط في مجال ترويج الأفكار الجهادية وتشجيع الأعمال الإرهابية والإشادة بها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي إطار التحريات تم توقيف المتهمين 6، ويتعلق الأمر بـ «ب.وليد» و«ج.سيد علي» و«س.رشيد» و«د.فارس» و«ك.يمين» و«ص.مسعود» باعتبارهم كانوا على علاقة ببعض الأطراف المشبوهة في انضمامها لتنظيم «داعش».

وهي ما أثبتته الخبرات التقنية على هواتفهم النقالة التي أسفرت عن ضبط صورة لشخص سافر إلى تركيا والتحق بالجماعات الإرهابية «داعش» الناشطة بسوريا والعراق، تم إرسالها إلى المدعو «ب.وليد» عبر تطبيق «تيلغرام» وبقيت بهاتفه النقال، هذا الأخير فند أي علاقة تربطه بالجماعات الإرهابية وإشادته بأعمالها.

من جهته المدعو «س.رشيد «، فند هو الآخر تواصله عبر تطبيق «تيلغرام» بأشخاص مشبوهين لهم علاقة بعناصر إرهابية.

مشيرا إلى أنه تم توقيفه لدى عودته مباشرة من البقاع المقدسة، مؤكدا أنه لا يملك أصلا هذا التطبيق.

المتهم «د.فارس» نوه خلال محاكمته أنه علم بأمر القضية من قبل شقيق أحد المتهمين، نافيا أنه كان في حالة فرار كونه لم يعلم بأمر القضية لتغييره مقر سكنه، وأنه قام بتسليم نفسه مباشرة بعد إبلاغه أنه محل بحث من السلطات الأمنية.

وبخصوص المتهم «ك.يمين» الموقوف بالمؤسسة العقابية، فقد أكد أن الشرطة خلال تفتيش مسكنه حجزت بعض المعدات، منها أجهزة «فلاش ديسك» لم يعثر به على أي دليل، وقامت بنسب له قرص داخلي صلب عثر به على بعض المعطيات المشبوهة.

وأمام ما تقدم من معطيات، التمس النائب العام توقيع عقوبة 6 سنوات سجنا نافذا في حق المتهمين الستة، لتبرئهم المحكمة جميعا بعد المداولة القانونية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة