صور مهربة من مدرسة الحان وشباب تؤكد علاقة هواري ورجاء

صور مهربة من مدرسة الحان وشباب  تؤكد علاقة هواري ورجاء

سبق للنهار ان نشرت موضوعا يوم الخميس الماضي تحت عنوان ماذا يحدث وراء اسوار ألحان وشباب حيث تطرقنا الى المشاكل والبلبلة التي انفجرت وسط المشاركين فيه بسبب التجاوزات التي وقع فيها البرنامج

وهو ما يحاول القائمون عليه جاهدين وبشتى الطرق نفيه والقول بانها مجرد أخبار صحافية كاذبة لا أساس لها من الصحة مؤكدين ان أسوار المدرسة محصنة وتلتزم بقواعد صارمة وما ننشره اليوم هو جزء صغير من ملف مفصل وبالصور سننشره لاحقا يؤكد كل ماسبق أن نشرنا
الصور التي ننشرها اليوم ” حصريا ” على صفحات النهار تبطل ادعاءات المسؤلين عن البرنامج فهي صور مأخودة من داخل المدرسة التي تمنع قوانينها دخول أي الة تصوير
حيث يظهر الطالب المقصى هذا الاسبوع هواري بوعبد الله من وهرن والطالبة رجاء
من تلمسان وكما توضح الصور فالعلاقة التي تجمع بينهما ليست بالعادية انها قصة الحب التي صارت حديث الصباح والمساء بين كل الطلبة ،
“روميو وجولييت ” الحان وشباب نادرا مايفترقان وفي اغلب الاحيان يفضلان اثناء فترات الاستراحة بين الدروس الإنفصال عن المجموعة والتواري عن الانظاروهو على مايبدو لا يثير حفيظة المسؤلين على البرنامج مادام ان البرنامج لايرصد تحركات الطلبة
ولا ينقلها ولكن هل هذا ما وعد به المسؤلون على البرنامج عائلات المشركيين حين اكدوا على عامل فصل الاناث والذكور في البرنامج وقالوا ان هناك جهاز أمن خاص يعمل 24 ساعة على 24 ساعة على تطبيق قواعد الامن ويسهر على فرض كل بنود القانون الداخلي للمدرسة على كل المشاركيين دون استثناء وهو امر مشكوك فيه
فحسب المعلومات التي تحصلنا عليها وتاكدنا منها لاحقا فان هناك خرق يومي لهذا القوانيين وفي كثير من الاحيان بتواطؤ مع بعض المشرفيين على البرنامج والعاملين به ففي الصورة الثانية يظهر المشارك هواري وهو يحمل جهاز هاتف نقال بينما يحضر القانون الداخلي للمدرسة ذلك على طلبته تماما حيث يفترض عدم وجود أي اتصال للطلبة بالعالم خارجي الا من خلال هاتف المدرسة بتوقيت محدد ومرة واحدة فقط في اليوم لكن ما تأكدنا منه هو ان العديد من الطلبة على اتصال يوميا بمن يريدون حيث ان هناك من يقوم من العاملين باستئجار خدمات شرائح هاتفه الخاص حيث يتداول الطلبة عليه مقابل مبالغ مالية وهي تجارة لم نسمع باتنتعاشها الا داخل المؤسسات العقابية ولكم ان تتصوروا نوعية الصفقات التي يمكن ان تعقد تحتى نفس المظلة .. فهل تحولت مدرسة الحان وشباب الى سركاجي جديد وهل المطلوب الان من المشرف العام على البرنامج حمراوي حبيب شوقي اصدار قانون جديد للاصلاحات داخل مدرسته لجعلها اكثر احترافية ؟ حتى ذلك الحين مازال للحديث بقية عن مدرسة الحان وشباب وكل ما لن تشاهدوه على شاشة التلفزيون ستجودنه على صفحات النهار بالكلمة والصور ة


التعليقات (11)

  • فريال

    بوقرة يسنهلها

  • manel

    mehdi

  • fati

    بصحتها تستاهله انا من تلمسان bravo

  • لميا

    مبروك لعقوبا لماكتر

  • حنان

    تستاهله مسحتكم

  • يتهردووووووووووووووووووووووووووووووووو

  • صفية بومدين

    اريد القول ان هذا غير صحيح واذا كان صحيح فهما يستهلان بعضهما البعض

  • كلهم بهدلو صورة المسلمون في العالم

  • ليندة

    يستاهلهى بسح مشي لهادي الدرجة

  • tastahli bassah kan jiti khti naklek ba darb
    badreddine

  • كلهم يبعدان وين هم الصحابة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة