صيودة يشارك في القمة الدولية الثالثة لشبكة المؤسسات الناشئة ببيروت

صيودة يشارك في القمة الدولية الثالثة لشبكة المؤسسات الناشئة ببيروت

يشارك والي ولاية الجزائر عبد الخالق صيودة ضمن فعاليات القمة الدولية الثالثة لشبكة “سبرينت” للمؤسسات الناشئة المزمع إجراؤها غدا وبعد غدا  بلبنان.

وأوضح البيان لمصالح الولاية أن والي ولاية الجزائر توجه اليوم الثلاثاء إلى بيروت للمشاركة في القمة الدولية الثالثة لشبكة “سبرينت ” “SPRINT” للمؤسسات الناشئة وكذا الاحتفال بمرور 20 سنة على إمضاء اتفاقية التعاون والشراكة بين محافظة بيروت وإقليم “إيل دو فرانس” المزمع إجراؤها ما بين 26 إلى 28 جوان 2019 و ذلك تلبية لدعوة من السيدة فاليري بيكراس رئيسة مجلس إقليم “إيل دو فرانس” و السيدان زياد شبيب محافظ مدينة بيروت وجمال عيتاني رئيس بلدية لبيروت.

وأشار أن ولاية الجزائر تعد طرفا فاعلا في برنامج ” سبرينت” رفقة 07 سبعة مدن تنتمي إلى منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط وهذا بعد إبرامها لاتفاقية التعاون الموقعة في 23 مارس 2017 بين ولاية الجزائر و إقليم “إيل دو فرانس”.

وأبرز البيان أن هذه الاتفاقية تهدف إلى تعزيز العلاقات بين الدول الثمانية الأعضاء في شبكة “سبرينت” للمؤسسات الناشئة من خلال السماح بتنفيذ مشاريع مشتركة وتبادل المعلومات والخبرات في مجال الابتكار و التكنولوجيا، التخطيط الحضري، النقل و التنمية المستدامة بالإضافة إلى إعادة تأهيل التراث المعماري.

وبخصوص  “سبرينت” ذكر المصدر أنها شبكة قد تمّ إطلاقها خلال شهر مارس سنة 2017 من طرف الحاضنة العالمية للاقتصاد الجديد “INCO” و إقليم “إيل دو فرانس” وضمّ هذا البرنامج ثـمان مدن تنتمي إلى منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط  الجزائر، تونس ،الدار البيضاء، أبيدجان، داكار، بيروت، أنتاناناريفو ، بريفان.

و تهدف الشبكة إلى دعم ظهور جيل جديد من المؤسسات الناشئة الحاضنات و رواد الأعمال في القارة الإفريقية والشرق الأوسط بالإضافة إلى تعزيز روح المبادرة القائمة على التعاون والديمومة، كنموذج للتنمية في مناطق التعاون، كما ترعى البرنامج منذ إطلاقه 200 شركة ناشئة.

للإشارة فان مشاركة الجزائر خلال التظاهرة ستكون من خلال الحاضنة ” سيلابس” و المؤسسة الناشئة “ريفاداكس”.

وتعد الشركة الناشئة “ريفادكس” سوق رقمي يقوم على فكرة تحسين و تطوير آليات الاتصال والتنسيق بين الصناعيين ورجال الأعمال المستثمرين في قطاع جمع و إعادة رسكلة النفايات القابلة للاسترجاع حيث يقوم هذا المشروع على تقديم الخبرة والدعم التنظيمي بغية تسهيل عملية التنقيب والبحث عن مستثمرين في المجال ، اختصار الدائرة اللوجيستيكة بين الجهات الفاعلة ، زيادة القدرة التنافسية للمواد الثانوية ومعدل استرجاع النفايات القابلة لإعادة الرسكلة ، تشجيع النهوض بالمؤسسات الناشئة لاسيما الاستثمار في الاقتصاد الأخضر.

من جهة أخرى تمثل الحاضنة ” سيلابس ” “SYLABS” مركزا لريادة الأعمال و فضاء لتطوير المواهب متخصص في الرقمنة والمؤسسات الناشئة وهو متخصص في استقبال كل أنواع المبادرات المتعلقة بالإبداع التكنولوجي و الثقافي والفني.

ويقوم هذا المشروع على بناء جسور التواصل بين السلطات المحلية والنظام الريادي للشركات الناشئة والتكنولوجية و ذلك بتطوير بيئة ملائمة للأفكار الشبابية الإبداعية وتجسيد المشاريع من خلال برامج تتضمن جلسات عمل ومرافقة وكذا ورشات وندوات و نقاشات بهدف تطوير القدرات الاقتصادية والاجتماعية الجزائرية خاصة فئة الشباب من الطلبة المبدعين ، المقاولين و الفنانين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة